الاقتصاد العالمي ينمو بنسبة 4.8%   
الأربعاء 27/10/1431 هـ - الموافق 6/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:54 (مكة المكرمة)، 14:54 (غرينتش)

النقد الدولي يطالب بإصلاح الاختلالات التجارية في العالم (الفرنسية-أرشيف)


توقع صندوق النقد الدولي نموا أقوى للاقتصاد العالمي بقية هذا العام والعام القادم، بينما تعوض قوة الاقتصاد الصيني والاقتصادات الناشئة الضعف في اقتصادات الولايات المتحدة وأوروبا.
 
وقال في تقرير أصدره الأربعاء إن الاقتصاد العالمي سينمو بنسبة 4.8% هذا العام وبنسبة 4.2% في العام القادم مقارنة بانكماش بنسبة 0.6% في العام الماضي الذي شهد أسوأ فترة منذ الحرب العالمية الثانية.
 
وزادت تقديرات الصندوق للنمو هذا العام بنسبة 0.2% مقارنة مع تقديرات صدرت في يوليو/تموز الماضي.
 
وتوقع الصندوق في تقريره نمو الاقتصاد الأميركي بنسبة 2.6% هذا العام انخفاضا من نسبة 3.3% في تقديرات سابقة. كما توقع أن تنخفض النسبة إلى 2.3% في العام القادم.
 
وقال التقرير إن الضعف مستمر في الاقتصاد الأميركي والأوروبي بعد فترة الركود التي كانت الأعمق منذ الكساد العظيم في ثلاثينيات القرن الماضي.
 
ويحتاج الاقتصاد العالمي، طبقا للصندوق، عملية لإعادة التوازن بحيث تعزز الدول التي تعاني من عجز بالموازنة مثل الولايات المتحدة صادراتها، بينما تخفض الدول التي تتمتع بفوائض تجارية مثل الصين اعتمادها على الصادرات وتعزز الطلب المحلي.
 
وجاء إصدار التقرير قبل يومين من انعقاد اجتماعات لوزراء المالية في مجموعة العشرين في واشنطن الجمعة القادم.
 
وقال مسؤولون في الإدارة الأميركية إنهم يعتزمون ممارسة الضغط على دول في المجموعة مثل الصين لتنفيذ تعهداتها بخفض فوائضها التجارية الضخمة التي تأتي على حساب دول أخرى.
 
وتوقع التقرير نمو اقتصادات منطقة اليورو بنسبة 1.7% هذا العام وبنسبة 1.5% في العام القادم ارتفاعا من تقديرات سابقة صدرت في يوليو/تموز بعد أزمة اليونان التي كان يخشى انتقالها إلى أوروبا.
 
وقال صندوق النقد إن الاقتصاد الياباني سينمو بنسبة 2.8% في 2010 وبنسبة 1.5% في العام القادم.

وأشار إلى أن من المتوقع أن تحقق الاقتصادات الناشئة مثل الصين وروسيا وأوروبا الشرقية وأميركا اللاتينية نموا بنسبة 7.1% هذا العام وبنسبة 6.4% في 2011 أي ضعف نسبة النمو في الاقتصادات المتقدمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة