مانديل يعتبر أسعار النفط مرتفعة وتضر الاقتصاد العالمي   
الخميس 1427/10/3 هـ - الموافق 26/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)

شكوك حول التزام دول في أوبك بخفض إنتاجها (الفرنسية-أرشيف)
اعتبر رئيس وكالة الطاقة الدولية كلود مانديل أسعار النفط الحالية التي تجاوزت 61 دولارا للبرميل مرتفعة جدا وتضر الاقتصاد العالمي.

وحققت أسعار النفط أكبر ارتفاع لها في يوم واحد خلال سبعة أشهر أمس في أعقاب انخفاض مفاجئ في مخزونات النفط الخام الأميركية وزيادة العلامات على خفض إمدادات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ورغم تراجع الأسعار بشكل طفيف منذ قرار أوبك الأخير خفض إنتاجها الفعلي 1.2 مليون برميل يوميا فإن أسعار الخام ما زالت أكثر من 61 دولارا للبرميل.

وقال مانديل لراديو "بي إف إم" الفرنسي إن هذا المستوى من السعر مبالغ فيه بشدة، معبرا عن رأي الوكالة التي تقدم النصح للغرب حول سياسات الطاقة.

وقلل مانديل من أهمية انخفاض المخزونات الأميركية وعزا ذلك إلى إغلاق استمر ثلاثة أيام لميناء تتدفق منه واردات النفط بسبب سوء الأحوال الجوية.

وعبر عن قلقه من ألا تكون روسيا تستثمر ما فيه الكفاية بإنتاج النفط رغم احتياطياتها الكبيرة في إشارة إلى أن المشكلة تكمن في الاستثمارات.

وقال متعاملون في أسواق آسيوية إن الإمارات قد لا تتمكن من الالتزام بخفض إنتاجها 100 ألف برميل يوميا إذا لم تمد أبو ظبي الخفض المعلن ليشمل إمدادات من حقلي زاكوم السفلي وزاكوم العلوي.

"
أسعار برنت والخام الأميركي تستقر عقب ارتفاعها دولارين أمس 
"
وشهدت أسعار مزيج برنت والخام الأميركي الخفيف خلال التعاملات في لندن استقرارا عقب ارتفاعها دولارين أمس بدعم من تراجع المخزونات الأميركية ودلائل على أن أوبك ستلتزم بخفض إنتاجها.

وسجل برنت 62.04 دولارا للبرميل متراجعا 10 سنتات وارتفع الخام الأميركي الخفيف 10 سنتات إلى 61.46 دولارا للبرميل.

وأفادت بيانات رسمية بأن مخزونات النفط الأميركية قد تراجعت 3.3 ملايين برميل الأسبوع الماضي وانخفضت مخزونات البنزين 2.8 مليون برميل وتراجعت نواتج التقطير 1.4 مليون برميل.

وذكرت مصادر في مؤسسة النفط الوطنية الليبية أن ليبيا ستخفض إنتاجها 72 ألف برميل يوميا اعتبارا من أول نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل تنفيذا لقرار أوبك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة