مرسي يتوقع مضاعفة التجارة مع الهند   
الأربعاء 1434/5/8 هـ - الموافق 20/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:53 (مكة المكرمة)، 15:53 (غرينتش)
مرسي دعا الشركات الهندية للاستثمار بشكل أكبر في مصر الجديدة (الأوروبية)

قال الرئيس المصري محمد مرسي إن بلاده حريصة على مضاعفة حجم التجارة بينها وبين الهند خلال الأعوام القادمة، معتبرا في كلمة له بالعاصمة نيودلهي اليوم أن إمكانية تحقيق ذلك كبيرة خاصة بعد إبرام ست اتفاقيات تجارية بين الطرفين.

جدير بالذكر أن حجم التجارة بين الهند ومصر يبلغ حاليا 5.5 مليارات دولار بزيادة نسبتها 30% عما كان عليه قبل عام مما يجعل الهند سابع أكبر شريك تجاري لمصر.

وتغطي الاتفاقيات الست مجالات الهندسة والكيمياويات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

كما عبر مرسي عن أمله في أن تتمكن بلاده قريبا من الانضمام إلى تجمع "بريكس" للدول الصاعدة الكبرى (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا) ليصبح اسم التجمع بعد إضافة الحرف الأول من مصر إليه  "إي بريكس".

كما دعا مرسي الشركات الهندية للاستثمار بشكل أكبر في مصر الجديدة بعد ثورة 25 يناير.

وفي ختام زيارته حضر مرسي إطلاق مجلس الأعمال المصري الهندي، وألقى كلمة أمام منتدى الأعمال المصري الهندي الذي حمل شعار "التكامل من أجل النمو".

وكان الرئيس المصري عقد محادثات أمس مع نظيره الهندي برناب مخيرجي ورئيس الوزراء مانموهان سينغ بالإضافة لعدد من الوزراء والساسة الهنود، ركزت على سبل تمتين العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وبحث مرسي خلال زيارته إقامة منطقة حرة للمنتجات الهندية. وأعرب عن اعتقاده بأن هناك آفاقا كبيرة  للتعاون مع الهند لما لها من تجربة ثرية ونجاحها في تطوير الصناعات الصغيرة والمتوسطة وأيضا الصناعات التكنولوجية والبرمجيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة