أوكرانيا تحتاج 35 مليار دولار في عامين   
الاثنين 1435/4/25 هـ - الموافق 24/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:05 (مكة المكرمة)، 12:05 (غرينتش)
الرئيس الأوكراني المؤقت حذر أمس من أن بلاده على حافة التخلف عن سداد التزاماتها المالية (الأوروبية)

قال وزير المالية الأوكراني بالوكالة لوري كولوبوف اليوم إن بلاده بحاجة لنحو 35 مليار دولار عامي 2014 و2015، داعيا لعقد مؤتمر دولي للمانحين، وأضاف أن كييف طلبت من شركائها من دول الغرب (بولندا والولايات المتحدة) منحها قرضاً في غضون أسبوع أو أسبوعين، ولم يكشف المسؤول الأوكراني عن تفاصيل القرض.

واقترحت السلطات الأوكرانية الجديدة تنظيم مؤتمر دولي للمانحين بتعاون مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وصندوق النقد الدولي وباقي المؤسسات المالية الدولية، وذلك من أجل نيل التمويلات الضرورية لتحديث البلاد وتنفيذ الإصلاحات. ومن المتوقع أن تحل مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إلى أوكرانيا اليوم، حيث ينتظر أن تناقش إجراءات تعزيز الاقتصاد المتعثر إلى جانب المسار السياسي.

وكان الرئيس الأوكراني المؤقت ألكسندر تيرتشينوف قد حذر أمس من أن بلاده على حافة التخلف عن سداد التزاماتها المالية، منتقدا طريقة إدارة الحكم من لدن الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش ورئيس الوزراء مايكولا أزاروف متهما إياهما بالتسبب في تخريب البلاد.

دعم بريطاني

وأفاد وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن اليوم أن لندن مستعدة لتقديم دعم لأوكرانيا بواسطة برامج صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي، وقال من سنغافورة "يجب أن نكون هناك مستعدين لتقديم المساعدة المالية من خلال منظمات مثل صندوق النقد الدولي، وبالطبع كثيرا من ذلك سيأخذ شكل قروض وما شابه ذلك، ولكن ستكون هناك استثمارات جيدة في اقتصاد أوكرانيا".

هيغ حذر موسكو من عرقلة أي حزمة دعم اقتصادي لأوكرانيا (الفرنسية-أرشيف)
وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ حذر أمس روسيا من التدخل في أزمة أوكرانيا "المعقدة" قائلا إن لندن تريد المساهمة في برنامج اقتصادي دولي يستهدف دعم وضع الاقتصاد الأوكراني "الذي يعاني صعوبات جمة" مضيفا "سيكون من المهم ألا تفعل روسيا شيئا لتقويض أي حزمة اقتصادية لأوكرانيا".

وسبق لوزير الخزانة الأميركية جاك ليو أن حث أوكرانيا على بدء المباحثات في أقرب وقت ممكن مع صندوق النقد الدولي حول حزمة مساعدات، وذلك بمجرد تشكيل حكومة انتقالية. وأضاف أن هناك دعما كبيرا لإقرار حزمة يدعمها الصندوق.

المساعدات الروسية
بالمقابل، قال وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف إن الدفعة الثانية من الدعم المالي التي وعدت موسكو به كييف لن تسلم إلا بعد تشكيل حكومة جديدة على أقل تقدير، وكانت روسيا أقرت في ديسمبر/كانون الثاني الماضي حزمة مساعدات لأوكرانيا بقيمة 15 مليار دولار، وذلك بعدما تخلى يانوكوفيتش عن التوقيع على اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي لصالح توثيق العلاقات مع موسكو.

وفي سياق متصل، قال وزير الطاقة الأوكراني بالوكالة إدوارد ستيفيتسكاي لرويترز إن بلاده تأمل بألا تغير موسكو أسعار الغاز الذي تبيعه لكييف، وكانت روسيا وافقت في ديسمبر/كانون الثاني الماضي على خفض سعر الغاز لأوكرانيا إلى 268.5 دولارا لكل ألف متر مكعب، وهو ما يقل بالثلث مقارنة بالسعر الذي كانت تدفعه منذ 2009 والبالغ أربعمائة دولار.

وتستهلك أوكرانيا سنوياً قرابة 55 مليار متر مكعب من الغاز، أكثر من نصف الكمية تستورد من روسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة