العراق يتطلع لاستثمارات كبيرة   
الأربعاء 1431/11/13 هـ - الموافق 20/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:41 (مكة المكرمة)، 1:41 (غرينتش)
 العراق فتحت قطاعي النفط والغاز للاستثمار الأجنبي (الفرنسية-أرشيف)
 
أكد مسؤول عراقي أن بلاده حددت هدفا طموحا لاجتذاب استثمارات أجنبية بقيمة 600 مليار دولار, مشيرا إلى أنه يعلق في هذا السياق آمالا كبيرة على مشروع للإسكان اجتذب اهتماما أجنبيا كبيرا.
 
وقال رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار سامي الأعرجي في قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط "لدينا خطة خمسية, نحتاج ستة مليارات دولار, ونود أن نتجاوز ذلك لنستهدف 600 مليار دولار".
 
وأضاف "نأمل بالطبع في أن نستطيع تحقيق ذلك, لكننا سنكون سعداء للغاية إذا حققنا نسبة جيدة منه، وإذا تخطينا نسبة 50%".
 
وأشار الأعرجي إلى أن الهيئة تركز أيضا على اجتذاب الاستثمارات لمشروعات في قطاعات الكهرباء والاتصالات والنقل وتكرير النفط, إلى جانب مشروع الإسكان الحيوي.
 
وأكد العراق في مارس/آذار الماضي أنه يريد عروضا لبناء مليون وحدة سكنية جديدة بقيمة 50 ألف دولار في المتوسط لكل منها وبقيمة إجمالية 50 مليار دولار.
 
وتدرس هيئة الاستثمار رفع عدد الوحدات المستهدفة إلى مليوني وحدة سكنية بعد الاهتمام الكبير الذي أبدته شركات أجنبية, وتقدمت 132 شركة, يتم التركيز على35 منها لإبرام اتفاقات بنهاية العام، وفقا للأعرجي.
 
ويفتقر العراق, الذي يملك ثالث أكبر احتياطيات نفطية وعاشر أكبر احتياطيات من الغاز في العالم إلى الاستثمارات نتيجة عقود من الحرب والعقوبات.
 
وتهدف خطة التنمية العراقية من 2010 إلى 2014 إلى تنويع الاقتصاد من خلال شراكات بين القطاعين العام والخاص في الصناعة واجتذاب مزيد من الاستثمارات.
 
وأكد الأعرجي أن كثيرا من المستثمرين خصوصا من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أبدوا اهتماما بالعمل في العراق, وقال "ما زال الناس يسألون عن الأوضاع الأمنية, الوضع في مجمله تحسن كثيرا عن ذي قبل والمستثمرون يدركون ذلك".
 
وفتحت البلاد قطاعي النفط والغاز للاستثمار الأجنبي, وستعقد مناقصة غدا الأربعاء تطرح فيها عقود لتطوير ثلاثة حقول للغاز على شركات عالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة