مصر تتوقع زيادة استثماراتها مع تركيا   
الثلاثاء 1426/11/27 هـ - الموافق 27/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:43 (مكة المكرمة)، 23:43 (غرينتش)

قالت مصر إنها تتوقع أن يؤدي توقيع اتفاق تجاري جديد مع تركيا إلى زيادة استثماراتها إلى أكثر من ثلاثة أمثالها، لتصل إلى نحو ملياري دولار خلال أقل من خمس سنوات.

وأوضح وزير التجارة الخارجية والصناعة رشيد محمد رشيد أن الاتفاق التجاري الذي سيوقعه رئيسا الدولتين اليوم الثلاثاء، سيؤدي أيضا إلى مضاعفة حجم التجارة بين القاهرة وأنقرة ثلاث مرات إلى حوالي ثلاثة مليارات دولار خلال الفترة نفسها.

وأضاف أن عددا من شركات الملابس والغزل والنسيج التركية تقوم بزيارات من أجل القيام بمشروعات، من خلال شركات مشتركة أو إنشاء أفرع لها بمصر.

وأشار رشيد إلى أن الشركات التركية تتطلع إلى الاستفادة من اتفاقيات أخرى، تعطي بضائع مصنوعة بمصر معاملة تفضيلية في دخول الأسواق الأميركية والأوروبية والعربية والأفريقية.

في السياق نفسه ذكرت وزارة التجارة الخارجية أن الاتفاق يسمح بالتحرير التدريجي للتجارة خلال 16 عاما، للسماح للاقتصاد المصري باستيعاب الواردات التركية دون تدمير الصناعة المحلية.

وأضافت الوزارة أن الاتفاق يسمح أيضا لبعض الصادرات المصرية، بالدخول الفوري إلى الأسواق التركية بدون رسوم جمركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة