الكاميرون والغابون تتخذان إجراءات لمواجهة أزمة الغذاء   
السبت 1429/4/21 هـ - الموافق 26/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)
شهدت الكاميرون وعدة دول بغرب أفريقيا تظاهرات ضد ارتفاع الأسعار (رويترز-أرشيف)

قررت كل من الكاميرون والغابون الجمعة اتخاذ خطوات لمواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية والذي أثار احتجاجات في منطقة غرب أفريقيا وعدد من دول العالم نتيجة غلاء الغذاء.
 
وقال رئيس وزراء الكاميرون إفرايم إينوني إنه يجرى إنشاء صندوق خاص لتمويل تنمية الزراعة ومصايد الأسماك المحلية، ودعا المواطنين إلى زيادة استهلاكهم للمنتجات المصنعة محليا بدلا من الواردات.
 
وأضاف أن الحكومة ستعمل بدأب من أجل تحويل الأزمة السائدة إلى فرصة لتغيير أنماط الزراعة التي يجب أن تلبي الاحتياجات المحلية وأن تصبح مصدرا حقيقيا للمواد الغذائية.
 
وفي الغابون قررت الحكومة تعليق الجمارك والرسوم على المواد الغذائية المستوردة لمدة ستة أشهر، كما قررت تخفيض سعر الديزل للصيادين بنسبة 37%.
 
غرب أفريقيا
واتخذت دول بغرب أفريقيا مثل بوركينا فاسو ومالي وغينيا إجراءات مماثلة في الأسابيع الأخيرة لمواجهة غلاء أسعار المواد الغذائية.
 
وكانت موريتانيا قد أعلنت الخميس عن الجزء الأخير من الدعم المالي وقدره 160 مليون دولار لبرنامج الطوارئ لمواجهة ارتفاع الأسعار. كما بدأت كل من السنغال وليبيريا في اتخاذ إجراءات لإحياء قطاع الزراعة لديهما.
 
ومنطقة غرب أفريقيا الهشة سياسيا معرضة بشكل خاص لزيادات الأسعار لأن تكلفة المواد الغذائية تشكل جزءا كبيرا من الميزانيات الهزيلة للمنازل وتعتمد دول كثيرة بشكل كبير على الواردات ولا سيما الأرز.
 
وتزايدت المخاوف بشأن الأمن الغذائي الأسبوع الماضي بسبب ارتفاع أسعار الأرز إلى مستويات قياسية في آسيا، وحذرت الولايات المتحدة من أن أسعار المحاصيل الرئيسية التي يعيش عليها الجوعى في العالم تزداد ثمنا.
 
"
بان كي مون يترأس يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين في العاصمة السويسرية اجتماعا لرؤساء 27 وكالة وبرنامجا وصندوقا للأمم المتحدة لبحث أزمة الغذاء العالمية

"
وساهم الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة في إثارة شغب في الكاميرون في أواخر فبراير/شباط الماضي قتل فيها عشرات الأشخاص.
 
يأتي ذلك وسط تأكيدات من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة بأن ارتفاع أسعار الغذاء تحول إلى أزمة عالمية حقيقية، معبرا عن قلق المؤسسة الدولية التي يديرها إزاء مشكلة الغذاء.
 
ومن المقرر أن يترأس بان يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين في العاصمة السويسرية  اجتماعا لرؤساء 27 وكالة وبرنامجا وصندوقا للأمم المتحدة لبحث أزمة الغذاء العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة