شركة نمساوية تفاوض لاتفاق غاز مع إيران   
الأحد 1428/4/26 هـ - الموافق 13/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:02 (مكة المكرمة)، 19:02 (غرينتش)
قالت شركة "أو أم في" النمساوية للنفط والغاز إن المفاوضات الجارية مع إيران بشأن اتفاق ضخم للغاز تسير بشكل جيد رغم الضغوط الأميركية لمنع الشركات الأجنبية من الاستثمار هناك.
 
وردا على سؤال حول القلق الأميركي بشأن المشروع قال هيلموت لانغانغر عضو مجلس إدارة الشركة النمساوية إن "أو أم في" شركة أوروبية ويجب عليها أن تلتزم بالقوانين الأوروبية.
 
وأضاف أن الشركة تنوي نقل ثلاثة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا من محطة الغاز الطبيعي المسال وتسلميها إلى الأسواق الأوروبية.
 
ووقعت الشركة في الشهر الماضي اتفاقا مبدئيا مع إيران لتطوير منطقة في حقل جنوب فارس العملاق للغاز وبناء محطة للغاز الطبيعي المسال وتصديره، وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الاتفاق قد تصل قيمته إلى 30 مليار دولار على مدى 25 عاما.
 
واعتبرت الولايات المتحدة أن التوقيت سيئ نظرا للمواجهة بين الغرب وطهران بشان برنامجها النووي، وقال متحدث باسم الحكومة الأميركية إن واشنطن ستثير تساؤلات بشأن الاتفاق مع الحكومة النمساوية وشركة "أو أم في".
 
يشار إلى أن إيران تملك ثاني أكبر احتياطيات الغاز في العالم، وتعد رابع أكبر مصدر للنفط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة