السعودية قد تخفض إنتاجها النفطي مؤقتا الشهر المقبل   
الثلاثاء 1426/8/24 هـ - الموافق 27/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)

أسعار النفط ترتفع وسط مخاوف بشأن الإنتاج الأميركي (أرشيف)
طرحت السعودية إمكانية خفض إنتاجها من النفط الخام في الشهر المقبل في أعقاب الأضرار التي لحقت بمصافي النفط الأميركية حسب مصدر سعودي ذكر أيضا أن أي خفض عن إنتاج الشهر الحالي البالغ 9.6 ملايين برميل يوميا سيكون مؤقتا.

وأفاد المصدر لرويترز في مؤتمر البترول العالمي المنعقد في جوهانسبرغ بأن إنتاج النفط قد يكون أقل جراء الأضرار التي تعرضت لها المصافي الأميركية.

وأوضح أن صورة الطلب الأميركي ستكون أوضح خلال أسبوعين، مشيرا إلى أن هذا الطلب يتراوح في العادة بين 1.6 و1.8 مليون برميل يوميا.

وقال إن أحدا لم يستفد من عرض السعودية توفير المزيد من النفط الخام في الأسواق مما يشير إلى عدم وجود حاجة لمزيد من النفط فيها.

ويأتي هذا بعد يوم من قول الرئيس الأميركي جورج بوش إن مصافي التكرير المعطلة في تكساس ولويزيانا ستعود للإنتاج بكميات ملموسة قريبا، إلا أنه دعا سائقي السيارات في الولايات المتحدة إلى ترشيد استهلاك البنزين.

وشهدت أسعار النفط ارتفاعا في الأسواق الآسيوية اليوم وسط مخاوف من استمرار توقف الإنتاج الأميركي بسبب الإعصار ريتا وخاصة مع زيادة الطلب على وقود التدفئة في فصل الشتاء.

وقفز سعر الخام الأميركي الخفيف في التعاملات الإلكترونية عبر بورصة نيويورك التجارية "نايمكس" 35 سنتا إلى 66.17 دولارا للبرميل ولكنه تراجع إلى 65.97 دولارا لاحقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة