توقعات بقفزة في سوق المكاتب بنيويورك   
الخميس 1422/6/25 هـ - الموافق 13/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
النيران تشتعل في برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك

يعتقد خبراء أن الهجوم الذي شن على مركز التجارة العالمي يوم الثلاثاء الماضي سيؤدي إلى قفزة في سوق تأجير المكاتب في نيويورك على المدى القصير، لكن الكارثة قد تدفع أصحاب الأعمال في نهاية الأمر إلى هجر المدينة مما يؤدي إلى وفرة كبيرة في المعروض من المكاتب.

ودفع الهجوم عشرات الشركات التي كانت لها مكاتب في برجي مبنى التجارة العالمي في حي المال بمانهاتن إلى التهافت على استئجار أماكن مؤقتة. وقال سماسرة عقارات إن كثيرا من الشركات تحاول إيجاد أماكن جديدة بسرعة لموظفيها.

وقال مارك شابسيز العضو المنتدب في شركة جوليان جيه ستدلي للعقارات "الناس مذعورون مما حدث. وفي الوقت نفسه يتعين على المديرين البحث عن مكان لمواصلة العمل".

وعلى المدى القصير يتوقع السماسرة أن يكون الطلب قويا على مساحات المكاتب المؤقتة. وكان أكثر من 40 ألف شخص يعملون في مركز التجارة العالمي فضلا عن العاملين في مبنى قريب انهار أيضا في الهجوم.

ووفقا لخبراء العقارات فإن البرجين المنهارين وحدهما كانا يضمان أكثر من 15 مليون قدم مربع من مساحات المكاتب وهو ما يزيد عن إجمالي المساحات الشاغرة في سوق مانهاتن حسبما تظهر بيانات السوق من موقع رايس على الإنترنت.

ويقدر الموقع أن هناك أكثر من 400 مليون قدم مربع من مساحات المكاتب في نيويورك أقل من 4% منها شاغرة.

ويقول ديفيد كريس وهو صاحب شركة عقارات تجارية إن هجمات الثلاثاء والخوف من وقوع هجمات أخرى مستقبلا سيدفع بعض الشركات على الأرجح إلى الرحيل عن مانهاتن. وأضاف "أعتقد أنه ستكون هناك هجمات أخرى وهو ما سيبخس قيمة العقارات في المدينة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة