زيادة حادة في غسيل الأموال بسويسرا   
الجمعة 1423/2/20 هـ - الموافق 3/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت السلطات السويسرية إن الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي أدت إلى زيادة في البلاغات عما يشتبه بأنه عمليات غسيل للأموال.

وأوضح المكتب الاتحادي لمراقبة عمليات غسيل الأموال أن البلاغات ارتفعت بمعدل الثلث من 311 بلاغا عام 2000 إلى 417 بلاغا عام 2001. وقال إنه تلقى 95 بلاغا من بنوك وشركات أخرى في العام الماضي لها صلة بالهجمات على الولايات المتحدة.

وبين من لهم حق الاستفادة من هذه الحسابات المشبوهة 35 سعوديا و33 سويسريا وخمسة إيطاليين وثلاثة من لختنشتاين وثلاثة أفغان.

وسجل إجمالي الأموال المشبوهة التي وردت تقارير عنها في سويسرا زيادة حادة في عام 2001، إذ ارتفع إلى 2.7 مليار فرنك سويسري (1.68 مليار دولار) من 655 مليون فرنك عام 2000.

وأضاف المكتب أن خمس حالات كبيرة وردت عنها تقارير في العام الماضي وبلغت في مجملها ملياري فرنك كانت السبب في هذه الزيادة وأنه كانت هناك حالتان لفتتا الأنظار في عام 2001.

وتختص الحالة الأولى بأموال أودعت في بنوك سويسرية لها صلة بفضيحة فساد مزعومة تتعلق بمجموعة إلف إكيتان الفرنسية المملوكة للدولة والتي أصبحت الآن جزءا من توتال فينا إلف.

وقال المكتب إن الحالة الأخرى لها صلة بالبرازيل، إذ جمدت بنوك سويسرية في وقت سابق من هذا العام بعض الحسابات التي يزعم أنها تحتوي أموالا اختلست من وكالة تنمية الأمازون البرازيلية. وكانت هذه الأموال ضمن حساب رجل أعمال برازيلي.

وورد للمكتب 113 بلاغا عن تعاملات مالية مشبوهة عام 2001 في كل من زيورخ وجنيف أكبر مدينتين في سويسرا. ولم يعلن المكتب أسماء أي أفراد يزعم أنهم قاموا بعمليات غسيل أموال.

لكن المكتب ذكر بعض الأمثلة ومن بينها مقهى تحول إلى التعامل في المخدرات ورجل أعمال لم يكد يشتري لوحة فنية قيمتها عدة ملايين من الدولارات حتى أعاد بيعها بسرعة. ويشتبه في تورط الرجل في قضية دولية تتعلق بفساد وغسيل أموال، ويحاول المحققون معرفة ما إذا كان اشترى اللوحة بأموال حصل عليها بطريقة غير مشروعة.

وتقدر لجنة مكافحة غسيل الأموال المشكلة من ثلاثين من أغنى دولة في العالم بأنه يجري سنويا غسل ما يربو على 1500 مليار دولار من أموال الجريمة لتبدو وكأنه تم الحصول عليها من مصادر شرعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة