ستراوس يدعو لإصلاح القواعد المالية   
الخميس 28/1/1431 هـ - الموافق 14/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:10 (مكة المكرمة)، 20:10 (غرينتش)
ستراوس كان أكد أنه لا يمكن إعلان نهاية الأزمة في الوقت الحالي (الفرنسية)

دعا المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي الخميس إلى تركيز عالمي على إصلاح القواعد المنظمة للقطاع المالي في 2010 من أجل المساعدة في منع تكرار الأخطاء التي أدت إلى الأزمة المالية العالمية.

وقال دومينيك ستراوس كان في مؤتمره الصحفي السنوي إن القواعد التنظيمية والرقابية للقطاع المالي بحاجة إلى أن تكون أشد قوة وحنكة, وأضاف أنه دون التغييرات اللازمة قد يعود القطاع المالي إلى العمل بالشكل المعتاد ولن يتعلم الدروس من الأزمة.
 
وأكد أنه ينبغي إكمال المشروع العالمي للتصدي للأخطاء في القواعد التنظيمية والسياسة الاقتصادية المسؤولة عن الأزمة.
 
وأشار إلى أن أي تغييرات ستحتاج إلى دعم سياسي, وأكد أن المسألة ليست إضافة مستويات من القواعد بعضها فوق بعض, لكن في إيجاد قواعد تنظيمية تساعد بالفعل في تجنب أزمة من هذا النوع.

وفيما يخص الاقتصاد العالمي أشار ستراوس كان إلى أن الصندوق سيعلن المزيد من التوقعات الاقتصادية المتفائلة في تقريره بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية المقرر صدوره في وقت لاحق من الشهر الحالي.
 
كما حذر من أن الانتعاش على مستوى العالم لا يزال هشا للغاية ويحركه بالأساس الدعم الحكومي, وقال إن العالم في خضم أزمة للوظائف وأن الأسوأ لم يأت بعد.
 
وحث الحكومات على التعامل مع مشكلة الوظائف بجدية وتحويل إجراءات التحفيز نحو دعم التوظيف. مشيرا إلى أن العالم وصندوق النقد الدولي لا يمكنهما إعلان انتهاء الأزمة قبل السيطرة على أزمة العمالة.

من جهة أخرى أثنى المدير العام للصندوق على خطط إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لفرض رسوم على المؤسسات المالية الأميركية الكبرى لاسترداد تكاليف خطة الإنقاذ الحكومية للبنوك.
 

وأكد أن الإجراء الذي اتخذته الحكومة الأميركية يظهر أن القوة الدافعة السياسية للمضي في هذا الاتجاه ما زالت قائمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة