إنرون الأميركية تعتزم الانسحاب من مشروع دولفين   
الاثنين 1422/2/21 هـ - الموافق 14/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منشأة لاستخراج الغاز القطري
قالت مجلة متخصصة إن شركة إنرون كوربوريشن الأميركية
تعتزم الانسحاب من مشروع دولفين إنرجي ليمتد لتزويد الإمارات بالغاز الطبيعي من قطر.

وتشارك إنرون في المشروع الضخم مع مجموعة أوفستس الإماراتية التي تملك 51% من الحصص ومع مجموعة توتالفينا الفرنسية التي تملك 24.5% بالتساوي مع الشركة الأميركية.

ونقلت مجلة ميدل إيست إيكونوميك دايجست (ميد) عن مصادر صناعية قولها إن السبب وراء اعتزام إنرون الانسحاب يعود إلى "ضعف هامش الربح" الذي تتوقع الشركة تحقيقه من المشروع.

ويهدف مشروع دولفين إلى إنتاج الغاز من مجمعين في حقل غاز الشمال القطري البحري الضخم ومد خط لأنابيب الغاز بطول 350 كلم يربط بين وحدة المعالجة في رأس لفان في قطر ومحطات الطويلة بأبو ظبي وجبل علي بدبي.

ومن المقرر أن ينقل خط الأنابيب البحري 180 مليون متر مكعب من الغاز في اليوم من حقل غاز الشمال باتجاه المناطق الصناعية في الطويلة وجبل علي.

وتقوم توتالفينا بدور المنتج في المشروع في ما كان من المقرر أن تقوم إنرون بمد خط أنابيب الغاز والتسويق وإدارة المشروع. وأكد مسؤول في توتالفينا لمجلة ميد أن "هناك حديثا عن شركاء جدد".

وقد تكلف مشروع دولفين استثمارات بمليارات الدولارات ويقضي بتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع أنبوب الغاز الذي يفترض أن يتم إيصاله إلى سلطنة عمان في فترة لاحقة ثم إلى باكستان والهند.

وتملك قطر ثالث أكبر احتياطات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا وإيران، وتقدر تلك الاحتياطات بنحو 13 ألف مليار متر مكعب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة