إيران تتجه لخصخصة قطاع الطاقة   
الأحد 1429/2/4 هـ - الموافق 10/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:05 (مكة المكرمة)، 21:05 (غرينتش)
90 مليار دولار القيمة الدفترية لـ47 شركة في قطاع الطاقة ستطرحها إيران للخصخصة (رويترز-أرشيف)
تنوي إيران خصخصة 47 شركة عاملة بقطاع الطاقة قيمتها تسعون مليار دولار، وتأسيس شركة قابضة لهذه الأصول التي ستدرجها للتداول في أربع بورصات عالمية.
   
ونقلت نشرة ميدل إيست إيكونوميك دايجست (ميد) عن مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الإيرانية حجة الله غانمي فرض قوله إن الخطة تشمل وضع شركات النفط والغاز تحت مظلة مجموعة قابضة لاجتذاب الاستثمارات الأجنبية.
 
وأضاف أن الشركات ستدرج للتداول في بورصة طهران بحلول 2014، دون أن يذكر أسماءها.
 
وقال غانمي فرض إنه جرى بالفعل توقيع اتفاقات لإدراج الشركة القابضة في بورصتي دولتين من جيران إيران، وبورصتين آسيويتين، مضيفا أن مزيدا من التفاصيل سيعلن عنها في نهاية مارس/آذار، وامتنع عن تحديد البورصات.
  
وقدر غانمي فرض القيمة الدفترية لتلك الشركات بنحو تسعين مليار دولار وذلك قبل طرحها في البورصات، حيث ترتفع قيمتها بناء على العروض المقدمة من الراغبين بالشراء.
  
وحاولت إيران سنة 2006 إحياء برنامجها المتعثر للخصخصة عبر طرح 80% من أسهم عدة شركات للتداول، لكنها قالت إن شركات النفط العاملة في قطاع المنبع والبنوك الرئيسية ستظل في يد الدولة.
   
وشملت قائمة الشركات التي أعلنت عام 2006 شركات تابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية مثل بتروفارس التي تأسست عام 1998 للمساعدة في تطوير جزء من حقل جنوب فارس العملاق، والتي وقعت منذ ذلك الحين صفقات مع فنزويلا.
   
ومن بين الشركات الأخرى التابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية شركة بترو إيران للتنمية، وشركة الحفر الشمالية وتضمنت القائمة أيضا شركات عاملة في مجال البتروكيماويات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة