هبوط نمو القطاع المصرفي ببريطانيا   
الاثنين 1432/8/4 هـ - الموافق 4/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)

لويدز أعلنت في الأسبوع الماضي عن خفض 15 ألف وظيفة (الفرنسية)


قالت صحيفة بريطانية إن قطاع الخدمات المالية في بريطانيا كان آخر قطاعات الاقتصاد التي تشهد هبوطا في النمو مع انخفاض عمليات الشركات بصورة كبيرة.
 
وقالت إندبندنت إن تحذيرا أصدره اتحاد الصناعات البريطانية سوف يزيد من القلق إزاء احتمال توقف الانتعاش الاقتصادي بعد نشر أرقام عن قطاعات الإنتاج والخدمات في الأسبوع الماضي والهبوط في قطاع خدمات التجزئة بسبب ضعف طلب المستهلكين.
 
وقال الاتحاد إن الشركات تتوقع المزيد من تدهور الوضع، وأضاف أن 8% فقط من الشركات تتوقع تحسن الوضع خلال الثلاثة أشهر القادمة، وهي أدنى نسبة منذ ديسمبر/كانون الأول 1999.
 
وقال كبير المستشارين الاقتصاديين للاتحاد إيان ماكافيرتي إن قطاع الخدمات المصرفية يشهد حاليا نفس التوجهات التي تشهدها القطاعات الأخرى في الاقتصاد.
 
وأضاف أن القطاع زاد من عدد الوظائف خلال الأشهر الثلاثة الماضية لأول مرة منذ سبتمبر/أيلول الماضي وبأسرع وتيرة منذ 2007 لكن وتيرة النمو حاليا أضعف من الفصول الثلاثة السابقة.
 
وقالت الصحيفة إن الزيادة تعتبر مؤشرا إيجابيا خاصة بعد إعلان لويدز في الأسبوع الماضي عن خفض 15 ألف وظيفة وإتش إس بي سي عن الاستغناء عن 850 وظيفة.
 
وقال الاتحاد إن قطاع البنوك بدأ حاليا في التوظيف لكنه حذر أن زيادة الإجراءات الرقابية على البنوك زادت من الأعباء التي تتحملها.
 
وحذر أندرو غراي بمؤسسة برايس ووترهاوس كوبرز أنه بالرغم من زيادة عمليات التوظيف في البنوك حاليا فإن هذا الاتجاه قد يأخذ منحى عكسيا بسهولة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة