وفد تركي كبير يجري مباحثات تجارية في بغداد   
الأحد 1423/1/18 هـ - الموافق 31/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصل وفد تركي تجاري كبير مساء أمس السبت إلى بغداد على متن طائرة خاصة في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لإجراء مباحثات مع المسؤولين العراقيين بهدف تطوير علاقات التعاون الثنائي وحضور معرض للمنتجات التركية غدا الاثنين.

وقال رئيس الوفد وزير الدولة التركي تونغا توسكاي للصحفيين في المطار إن الزيارة تهدف إلى "التباحث مع المسؤولين العراقيين في السبل الكفيلة بتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين".

وأضاف أنه "يحمل إرادة قوية من أجل تطوير هذه العلاقات خصوصا وأنها شهدت في السنتين الأخيرتين تطورا ملحوظا في المجالات الاقتصادية والتجارية". وأوضح توسكاي أنه "سيبحث مع وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد السبل الكفيلة بتطوير العلاقات في مجال الطاقة وخاصة النفط والغاز".

ووقع العراق وتركيا في 1997 اتفاقا يقضي بمد أنبوب لنقل الغاز الطبيعي من العراق إلى تركيا يبلغ طوله 1380 كيلومترا وتقدر كلفته بنحو 2.5 مليار دولار.

ويشارك توسكاي غدا الاثنين في افتتاح معرض الصادرات للمنتجات التركية الرابع بمشاركة 150 شركة تركية متخصصة بالصناعات الغذائية والإنشائية والمكائن والسيارات والنسيج.

وأكد رشيد الذي كان في استقبال توسكاي في المطار أن "زيارة الوزير التركي مهمة جدا بالنسبة للبلدين حيث سيتم فيها بحث السبل الكفيلة بإيجاد صيغ جديدة للتعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين". وأضاف أن "هذه الزيارة تعتبر حلقة في مجمل زيارات المسؤولين في البلدين لتطوير العلاقات التجارية ".

وعن قيمة مبالغ العقود المعلقة من قبل لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة أكد الوزير العراقي أن "الإرادة السيئة للمندوبين الأميركي والبريطاني في لجنة العقوبات لا تزال تعلق عقودا نفطية لها أهمية في تطوير القطاع النفطي العراقي بلغت قيمتها 700 مليون دولار".

وأجرت تركيا التي تمر بأزمة اقتصادية خانقة وأكدت أنها خسرت 35 مليار دولار بسبب الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على العراق سلسلة من المحادثات مع بغداد في الفترة الأخيرة سعيا إلى إعادة تنشيط مبادلاتها التجارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة