أوبك تنشئ مصافي جديدة لسد النقص في المنتجات المكررة   
الأربعاء 1426/8/18 هـ - الموافق 21/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)
أوبك تعلن خططا لإنشاء معامل تكرير تبلغ طاقتها 4 ملايين برميل يوميا (الفرنسية)
في حين تزداد الحاجة لمزيد من منتجات النفط مثل الغازولين ووقود التدفئة, قالت الدول الأعضاء بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إن لديها خططا لبناء معامل تكرير جديدة تبلغ طاقتها أربعة ملايين برميل يوميا.
 
وقال رئيس أوبك وزير الطاقة الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح إن عشرة من الأعضاء يبنون حاليا مصافي جديدة. وفي سلسلة من البيانات هذا الأسبوع أعلنت الكويت والسعودية وقطر وفنزويلا إنها ستفتتح مصافي جديدة.
 
وفي حال إتمام خطط إنشاء معامل التكرير الجديدة فإن اعتماد الولايات المتحدة وأوروبا على الشرق الأوسط سيتزايد لا في إمدادات النفط الخام فحسب بل للحصول على البنزين ووقود الطائرات ووقود التدفئة.
 
ويقول محللون إن إنشاء مصاف جديدة سيتيح لأوبك قدرة أكبر على دخول أسواق البنزين والمنتجات الأخرى عالية الربح في الولايات المتحدة وأوروبا. وتستطيع مصافي التكرير الحديثة استخلاص نسب أعلى من أنواع الوقود من النفط الخام مقارنة بالمصافي القديمة.
 
وحث الشيخ أحمد الحكومات الغربية على بذل المزيد لتشجيع إنشاء المصافي الجديدة واتهم شركات النفط بالرغبة في الاحتفاظ بأرباحها الضخمة بدلا من إعادة استثماراتها.
 
وتقول أوبك إنها تتدخل حيث ترفض شركات النفط الكبرى التدخل. وتحتاج الشركات العملاقة مثل مجموعة شل وبي.بي وإكسون موبيل جهدا لإقناعها بأن العوائد ستكون كافية قبل أن تنفق المليارات المطلوبة لبناء المصافي.
 
ويقول رئيس وكالة الطاقة الدولية كلود ماندل إن نقص طاقة التكرير يمثل مشكلة ضخمة, ويضيف أنه يجب أن تكون الشركات أكثر جرأة في الاستثمار في الطاقات الجديدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة