محادثات طاقة بين السلطة وإسرائيل   
الأربعاء 1424/3/21 هـ - الموافق 21/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتفقت إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية اليوم الأربعاء على استكشاف إمكانية التعاون في مجال الطاقة في خطوة وصفها الجانبان بأنها بارقة أمل على تحسن العلاقات.

واتفق ممثلا الطرفين في اجتماع لوزراء الطاقة من الاتحاد الأوروبي ودول البحر المتوسط على العمل معا في مجموعة عمل فنية مع اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي للنظر في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في قطاع الطاقة.

وقال عزام الشوا وزير التجارة والصناعة الفلسطيني للصحفيين بعد الاجتماع "أعتقد أن هذه خطوة إلى الأمام. وأرجو أن تكون الخطوة الأولى لعلاقة جديدة مع إسرائيل حتى يمكن للمنطقة العيش في سلام".

وقال نظيره الإسرائيلي جوزيف باريتزكي إن بلاده حريصة على تحسين العلاقات مع جيرانها فيما يتعلق بالطاقة. وأضاف "لا نريد أن نكون جزيرة معزولة في قطاع الطاقة. فنحن نريد أن نجلس مع جيراننا ونتحاور معهم". وتابع "رغم ما بيننا من خلافات سياسية فقد قررنا في قطاع الطاقة على الأقل أن نحاول إيجاد بعض السبل للعمل معا من أجل تحسين حياة الناس في المنطقة".

وقالت لويولا دي بالاسيو مفوضة شؤون الطاقة بالاتحاد الأوروبي إن مجموعة العمل ستبحث التعاون في قضايا مثل ربط خطوط أنابيب الغاز عبر حدود الدول. وقال مسؤولون إن مجالات التعاون مازالت قيد البحث.

وأضافت المسؤولة الأوروبية إن التعاون في مجال الطاقة قد يفتح الباب أمام تعاون أوسع نطاقا مشيرة إلى أن قيام الاتحاد الأوروبي بدأ باتفاق على السياسات المتعلقة بالفحم والصلب بعد الحرب العالمية الثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة