اضطراب حركة النقل بمطارات ألمانيا بسبب إضراب عمالي   
الثلاثاء 1423/10/13 هـ - الموافق 17/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألغيت مئات الرحلات الجوية وتوقفت الحافلات وتراكمت القمامة على جنبات الطرق في ألمانيا, نتيجة لإضراب موظفي القطاع العام. وينظم عمال القطاع العام الإضراب دعما لمطالبهم بزيادة الأجور, قبل المحادثات المزمع عقدها بين قادة نقابات العمال والحكومة غدا.

وتقود الإضراب نقابة العاملين في قطاع الخدمات (فيردي) وهي أكبر نقابة في ألمانيا, للمطالبة برفع أجور العاملين بالقطاع العام الذين يتجاوز عددهم أربعة ملايين بنسبة تزيد على 3%.

وتريد الحكومة التي تواجه عجزا كبيرا في ميزانيتها وعبء زيادة الدين وتراجع معدل النمو أن تجمد الأجور. وقال وزير الداخلية أوتو شيلي إن زيادة الأجور بنسبة 3% تتكلف ستة مليارات يورو (6.19 مليارات دولار), أي نحو 0.3% من إجمالي الناتج المحلي لألمانيا الذي يبلغ تريليوني يورو.

وحذر رئيس فيردي (لفرانك بسيرسكه) من أن الإضرابات المؤقتة يمكن أن تتحول إلى إضراب شامل, إذا لم يحقق العمال تقدما لضمان أجور أعلى بمحادثات في هذا الشأن تستأنف غدا.

ونتيجة لهذا الإضراب ألغيت أكثر من 160 رحلة جوية في مطار فرانكفورت الذي يعد أكبر مطار بأوروبا من حيث عدد المسافرين والشحنات, فيما واصل موظفو الأجهزة الحكومية ودور الحضانة إضرابهم في جميع أنحاء البلاد.

وانتقد المتحدث باسم شركة لوفتهانزا الإضراب, قائلا "إنه يوم أسود". وأضاف إن الكثيرين كانوا يأملون بالسفر أثناء عطلة أعياد الميلاد التي أحبطها المضربون. وتعد لوفتهانزا من أكبر المتضررين حيث من المتوقع أن يكلفها الإضراب ملايين اليوروات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة