عمال إيطاليون يضربون احتجاجا على سياسات برلسكوني   
الاثنين 1425/10/24 هـ - الموافق 6/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

غضبة عمالية إيطالية خامسة على سياسات اقتصادية (الفرنسية) 
نفذت ثلاثة اتحادات عمالية إيطالية إضرابا عاما عن العمل اليوم الثلاثاء احتجاجا على سياسات حكومة يمين الوسط برئاسية سيلفيو برلسكوني، مما شل حركة وسائل النقل وأغلق مكاتب البريد والصيدليات والمصانع والمؤسسات الحكومية في إيطاليا.

ونظمت المظاهرات في أكثر من 70 مدينة وبلدة ضمن مسيرات شارك فيها الآلاف رغم الأجواء الماطرة.

وأشار المنظمون إلى أن ملايين المحتجين على السياسات الاقتصادية الحكومية شاركوا في مسيرات حيث أضرب موظفو الخدمات العامة عن العمل لمدة ثماني ساعات، بالإضافة إلى إضراب عمال في القطاعات الأخرى لمدة أربع ساعات.

وأفاد رئيس الاتحاد الكاثوليكي سي أي إس إل سافينو بيزوتا الذي كان يتحدث أمام حشد يبلغ نحو 35 ألف متظاهر تحت أمطار شديدة أن "الملايين من العمال في الشوارع".

وكان المسافرون الأكثر معاناة من نتائج خمسة إضرابات عامة نفذت احتجاجا على سياسات برلسكوني خلال عامين ونصف العام.

وشمل الإضراب عمال سكك الحديد وشركة الخطوط الجوية الإيطالية (أليتاليا) التي ألغت 136 رحلة لها، كما اضطرت شركات طيران بريتش إيرويز ولوفتهانزا وأيرفرانس وإيبريا إلى إعادة جدولة رحلات وإلغاء بعضها.

وجاءت هذه الاحتجاجات بعد إعلان برلسكوني تخفيضات ضريبية بقيمة 8.6 مليارات دولار لعام 2005 مما سيوفر له دعما سياسيا بعد شهور من الاختلافات مع الائتلاف الحاكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة