الولايات المتحدة تؤيد تخفيف ديون العراق   
الخميس 1424/2/9 هـ - الموافق 10/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جون سنو
قال وزير الخزانة الأميركي جون سنو إنه يؤيد تخفيف أعباء الديون على العراق بعد الحرب وإنه يريد مناقشة هذا الموضوع عندما يجتمع مع وزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في واشنطن مطلع الأسبوع المقبل.

وقال سنو في مقابلة تلفزيونية "هذا أحد الموضوعات المهمة التي سنبدأ في معالجتها هذا الأسبوع عندما يأتي وزراء مالية العالم إلى واشنطن لحضور اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي". وأضاف "هذا موضوع مناسب لطرحه للمناقشة، من المؤكد أنه يجب ألا يكبل الشعب العراقي بتلك الديون التي تراكمت إبان نظام الدكتاتور الذي اختفى الآن".

وقال سنو إن الاقتصاد العراقي كان يدار على نحو سيئ للغاية إبان حكم صدام حسين وإن الأمر يستدعي تخفيف أعباء الديون.

وكانت شركة إكزوتكس المتخصصة في تجارة ديون الأسواق الناشئة قالت قبل بضعة أيام إن الديون الخارجية للعراق تتراوح بين 103.4 و129.4 مليار دولار وتشمل أصل هذه الديون والفوائد المتأخرة عليها.

وهناك جدل بشأن حجم ديون العراق إذ تقول الكويت والسعودية إنهما قدمتا قروضا للعراق تتراوح بين 30 و35 مليار دولار في حين يصر العراق على أنها قدمت في صورة منح لمساعدته إبان الحرب على إيران في الثمانينيات من القرن الماضي. وإلى جانب هذا هناك قضية سداد التعويضات عن الغزو العراقي للكويت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة