إضراب لطواقم الخطوط البريطانية   
الاثنين 10/6/1431 هـ - الموافق 24/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:15 (مكة المكرمة)، 8:15 (غرينتش)

كلف إضراب مارس/آذار الماضي الشركة مئات الملايين من الجنيهات (الفرنسية–أرشيف)

بدأت الطواقم الجوية لشركة الخطوط الجوية البريطانية إضرابا اليوم الاثنين بعد فشل مفاوضات بين الشركة واتحاد العمال "يونايت".

 

وقالت الشركة إن 60% من رحلاتها طويلة المدى و50% من رحلاتها القصيرة من مطار هيثرو ستستمر.

 

لكن من المتوقع أن تتأثر رحلات الطيران من مطارات أخرى.

 

وكانت المفاوضات قد فشلت أمس الأحد بعدما رفضت الشركة عرضا لاتحاد العمال لوقف الإضراب في حال إعادة امتيازات الموظفين.

 

وكانت الطواقم الجوية للشركة والتي يصل عدد أفرادها إلى 12 ألفا، قد احتجت لعدة أشهر على خفض الامتيازات وعلى أوضاع العمل.

 

وكلف إضراب شنته الطواقم في مارس/آذار الماضي الشركة مئات الملايين من الجنيهات.

 

وتعتزم الطواقم القيام بإضرابين آخرين يومي 30 مايو/أيار الجاري و5 يونيو/حزيران المقبل.

 

يشار إلى أن الشركة منيت بخسائر بلغت 425 مليون جنيه (616 مليون دولار) في العام المالي المنتهي يوم 31 مارس/آذار الماضي، وهي أكبر خسارة منذ تخصيص الشركة عام 1987.

 

واتخذت الخطوط البريطانية إجراءات تقشف شملت امتيازا يعطي الموظفين الحق في شراء تذاكر مخفضة بصورة كبيرة.

 

وتأمل الشركة أن تصل إلى حل مع اتحاد العمال "يونايت" الذي يمثل موظفي الشركة لتوفير 62.5 مليون جنيه (89.81 مليون دولار سنويا).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة