تركيا تمول استثمارات للغاز بإيران وسط رفض أميركي   
الخميس 22/9/1428 هـ - الموافق 4/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)

قال مسؤولون كبار بوزارة الطاقة التركية إن الاستثمار التركي المزمع بقيمة 3.5 مليارات دولار في حقل جنوب فارس الإيراني للغاز ستموله شركة تركية حكومية بعد أن أدت معارضة الولايات المتحدة إلى إبعاد المستثمرين الأجانب.

وأوضح المسؤولون أن الشركة التركية ستبدأ الاستثمار في المشروع عندما يتم توقيع اتفاق شامل في النصف الثاني من الشهر الجاري.  وكانت تركيا وإيران وقعتا مذكرة تفاهم في يوليو/تموز الماضي بشأن هذا المشروع.

ومن جهته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون مكورميك إنه ليس على علم بالاستثمار المزمع من جانب الشركة التركية، لكنه أكد مجددا موقف بلاده من مثل هذه الخطوات.
 
وأضاف أن واشنطن ترفض من حيث المبدأ الاستثمار في قطاع النفط والغاز الإيراني في الوقت الراهن نظرا للشكوك المثارة حول أنشطة الحكومة المتعلقة بالسعي لإنتاج أسلحة دمار شامل وباعتبار إيران أبرز دولة راعية للإرهاب على حد تعبيره.

وكانت الولايات المتحدة قد اعترضت على اتفاق غاز بين تركيا حليفتها في حلف شمال الأطلسي وإيران، وحثت الدول على وقف أعمالها مع إيران بسبب برنامجها النووي.

ودافع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن الاتفاق قائلا
إنه لا يحق لأي بلد أن يطلب من أنقره التخلي عن علاقاتها مع الدول التي تزودها بالطاقة. وإيران هي ثاني أكبر مورد للغاز إلى تركيا.

يشار إلى أن واشنطن تقود حاليا حملة لفرض جولة ثالثة من العقوبات على إيران داخل مجلس الأمن الدولي، وتعتزم كذلك فرض عقوبات جديدة أحادية الجانب بهدف الضغط على طهران التي تقول واشنطن إنها تسعى لإنتاج سلاح نووي في حين تقول إيران إن برنامجها النووي سلمي.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة