تحذير أميركي لبنوك روسية تتعامل مع سوريا   
الثلاثاء 1434/2/26 هـ - الموافق 8/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:57 (مكة المكرمة)، 8:57 (غرينتش)
المركزي السوري مدرج على القائمة السوداء الأميركية (الفرنسية)

قال مسؤول كبير بوزارة الخزانة الأميركية إنه يجب على البنوك الروسية الكبرى الحذر من التعامل مع مؤسستين ماليتين سوريتين مدرجتين على القائمة السوداء الأميركية.

وحذر من أن البنوك الأميركية وغيرها يمكن أن توقف التعامل معها نتيجة لذلك.

وأوضح المسؤول أن الخارجية الأميركية تعتقد أن بنوكا روسية تواصل التعامل مع البنك المركزي السوري والمصرف التجاري المملوك للدولة، وكلاهما مدرج على القائمة السوداء الأميركية.

ورفض تحديد البنوك الروسية الكبرى المعنية بالتحذير، وبدا أن تعليقاته موجهة لتلك البنوك وكذلك إلى المؤسسات المالية الأميركية وغيرها التي قد تتعاون معها.

وقال أيضا "تلك البنوك الروسية الكبرى المندمجة بدرجة كبيرة في النظام المالي العالمي والتي سعت بجد في السنوات الماضية لتأسيس سمعة طيبة في مكافحة التمويل غير القانوني تواجه حاليا خطرا داهما على سمعتها لمواصلتها العمل مع القطاع المالي السوري ولاسيما هاتين المؤسستين".

وذكر المسؤول أنه بالإضافة إلى كونهما مدرجتين على القائمة السوداء بالولايات المتحدة فهما تخضعان أيضا لعقوبات من الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية وأستراليا واليابان، وهو ما يوسع دائرة البنوك التي قد تنأى بنفسها عن التعامل مع المؤسسات الروسية التي تتعامل معهما.

وكانت تقارير إعلامية نقلت عن محافظ المركزي السوري قوله إن على القطاعين العام والخاص التطلع إلى البنوك الروسية لإتمام أعمالهما الأجنبية.

ولم يتضح لماذا اختار المسؤول الكبير بالخارجية الأميركية  الحديث علنا بشأن المسألة الآن، أو ما إذا كان هذا جزءا من إستراتيجية أميركية أوسع لتغيير السياسة الروسية تجاه دمشق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة