الهند وإيران تدرسان إنشاء خط غاز عبر باكستان   
الأربعاء 1422/3/21 هـ - الموافق 13/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافقت نيودلهي على دراسة عرض لبناء خط أنابيب لنقل الغاز برا أو بحرا من إيران إلى الهند يمر عبر باكستان. وذكرت مصادر دبلوماسية هندية أن شركات دولية معترفا بها تولت تفاصيل الدراسة التي ستكتمل خلال 12 شهرا.

وجاء هذا الإعلان بعد يومين من المشاورات في نيودلهي بين مستشار في وزارة الخارجية الهندية ونائب وزير الخارجية الإيراني، تركزت خصوصا على خيار الخط البري بعد أن أبدت الهند مخاوفها من مخاطر الخط البحري.

وكان اقتراح خط أنابيب الغاز قد طرح منذ العام 1994، إلا أن الهند على الرغم من حاجتها الماسة إلى مصادر الطاقة بسبب النمو الكبير في اقتصادياتها ظلت مترددة في قبوله بسبب مرور الخط عبر أراضي عدوتها التاريخية باكستان. وفي نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي تمكنت طهران من إقناع نيودلهي بإعادة النظر في الاقتراح.

وقال مسؤولون إيرانيون في العاصمة الهندية إن كونسورتيوم الشركات الأجنبية التي ستشتري الغاز من طهران وتبيعه لنيودلهي ستتحمل مسؤولية أي أضرار محتملة قد يتعرض لها المشروع داخل الأراضي الباكستانية.

وتبلغ طاقة خط أنبوب الغاز ملياري قدم مكعب في اليوم أي ما يساوي 14 مليون طن من الغاز المسال سنويا. وفي حال موافقة الهند على المشروع يمكن لباكستان أن تجني 480 مليون دولار كرسوم لمرور الخط من أراضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة