الاتفاق على مد خط نفط البلقان   
الجمعة 1426/2/29 هـ - الموافق 8/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:08 (مكة المكرمة)، 21:08 (غرينتش)
خط البلقان يضخ النفط الروسي لدول البحر المتوسط متجنبا البسفور (الفرنسية- أرشيف)
قالت اليونان إنها اتفقت مع بلغاريا وروسيا على توقيع مذكرة لمد خط أنابيب للنفط في منطقة البلقان لتمكين الشركات النفطية من تفادي الاختناقات وزيادة الصادرات الروسية إلى أسواق دول البحر المتوسط.
 
وقال وزير التنمية اليوناني ديميتريس سيوفاس إن بلاده اتفقت مع كل من بلغاريا وروسيا على توقيع مذكرة لإنشاء خط أنابيب بورجاس- كسندروبوليس.
 
وسيتفادى الخط مضيق البسفور التركي وهو عنق زجاجة في عمليات الشحن البحري, ويمر من خلال مدينة إسطنبول التي يقطنها أكثر من عشرة ملايين نسمة وتعد البوابة الوحيدة إلى البحر الأسود ولكثير من أكبر الموانئ الروسية لتصدير النفط.
 
ومن المتوقع أن تبلغ طاقته الأولية 300 ألف برميل يوميا ترتفع إلى 700 ألف برميل يوميا بعد ثلاث سنوات. وكانت خطوات تنفيذ المشروع تسير ببطء منذ اقتراحه عام 2000.
 
يشار إلى أن شركة ترانسنفت -التي تحتكر خطوط أنابيب النفط في روسيا- توقعت في فبراير/ شباط الماضي أن ينمو إنتاج النفط في البلاد بين 5% و6% هذا العام ليبلغ 9.7 ملايين برميل يوميا.
 
وأوضح رئيس الشركة سيمون فينشتوك أن الإنتاج الروسي سيزيد في المتوسط على 9.7 ملايين برميل يوميا في العام الحالي، وأن طاقة تصدير النفط ستزيد بمقدار 300 ألف برميل يوميا مع ارتفاع طاقة التصدير من مرفأ بريمورسك على بحر البلطيق إلى أقصى مستوى لتبلغ 1.2 مليون برميل في اليوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة