زيادة كبيرة لإنتاج الغاز القطري   
الاثنين 1431/1/12 هـ - الموافق 28/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:27 (مكة المكرمة)، 13:27 (غرينتش)

قطر للغاز تسعى لإنتاج 42 مليون طن سنويا (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت شركة قطر للغاز المملوكة للدولة أنها تسعى لزيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال في عام 2010 إلى مستوى 42 مليون طن متري سنويا.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة فيصل السويدي أن الوصول إلى تلك المستويات سيتحقق مع تشغيل الخطين السادس والسابع لمشروع قطر للغاز المقرر العام المقبل.

وبين السويدي أن الشركة، التي يبلغ إنتاجها الحالي 25.6 مليون طن متري سنويا، تحتفظ بحقوقها في تحويل بعض عقودها إلى أسواق الغاز المسال العالمية التي تشهد طلبا أكثر على الغاز المسال.

وأشار إلى أن قطر للغاز قامت بتحويل بعض الشحنات من المملكة المتحدة إلى أسواق في منطقة آسيا والمحيط الهادي والأميركتين.

وتوقع أن تسهم مذكرتا التفاهم اللتان وقعتهما الشركة مع الصين في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري في توسع كبير لحجم مبيعات قطر غاز من الغاز الطبيعي المسال في هذه السوق الهامة المستهلكة للطاقة.

وقال المسؤول القطري إن الشركة نجحت في توصيل جميع شحنات الغاز الطبيعي المسال إلى المستفيدين، إضافة إلى بدء تشغيل مصفاة لفان التي تنتج 146 ألف برميل يوميا من المكثفات والمنتجات المكررة الأخرى.

وقال إن الشركة لديها دور هام تؤديه في توفير إمدادات الطاقة النظيفة المضمونة لعملائها في كل مكان بما في ذلك بريطانيا، وإن محطة ساوث هوك لديها القدرة الكافية لتوفير ما يقرب من 20% من الطلب الحالي لبريطانيا على الغاز.

ولفت السويدي إلى أنه بالإضافة إلى شحنات الغاز الطبيعي المسال الموجهة إلى بريطانيا في عام 2009 حققت شركة قطر غاز أولى مبيعات الغاز الطبيعي المسال إلى الصين وكندا والمكسيك.

وتأمل قطر تحقيق مستوى إنتاج 77 مليون طن متري سنويا من شركتي راس غاز وقطر للغاز المملوكتين لها مع نهاية عام 2010.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة