ماليزيا تنوي استخدام الدينار الذهبي عملة تجارية   
الأربعاء 1423/2/19 هـ - الموافق 1/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محاضر محمد
قالت ماليزيا إنها تعتزم البدء باستخدام الدينار الذهبي كعملة للتجارة مع مجموعة صغيرة من الدول على أمل أن يكتسب قبولا تدريجيا على المستوى الدولي. وكانت بعض الدول الإسلامية اقترحت استخدام الدينار الذهبي في التجارة الدولية بدلا من الدولار الأميركي.

وقال رئيس الوزراء محاضر محمد الذي اقترح هذا النظام الشهر الماضي لتقليل مخاطر المضاربة في التجارة الثنائية "نحن نحاول تطبيق هذا النظام مع ثلاث أو أربع دول تربطنا بها علاقات وثيقة".

وأضاف في تصريحاته للصحفيين بعد حضور احتفال بمناسبة عيد العمال "ربما تقبله الدول العربية ودول الخليج". وتابع رئيس الوزراء الذي زار ليبيا والبحرين والمغرب في الآونة الأخيرة إن الدول الثلاث أبدت تحمسا لهذه الخطة، لكنه قال إنه لم يتحدد موعد لبدء تنفيذ الاقتراح.

وقال "علينا أن نحل المشاكل أولا, فالمشاكل ستكون كثيرة"، وأضاف أن ماليزيا تعتزم استضافة مؤتمر دولي عن هذا الموضوع. وكان محاضر اتهم المضاربين على العملات بالتسبب في الأزمة المالية الآسيوية عامي 1997 و1998 والتي دفعته إلى فرض قيود مالية وتثبيت سعر صرف العملة المحلية "الرنغيت" مقابل الدولار.

ومازال الرنغيت ثابتا على 3.80 مقابل الدولار لكن ماليزيا رفعت معظم القيود التي فرضتها على رأس المال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة