إجراءات سورية لضمان استمرار إمدادات النفط الإيراني   
الأربعاء 1436/2/25 هـ - الموافق 17/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)

اتخذت الحكومة السورية خطوات لضمان أن تستمر واردات النفط من إيران في تلبية احتياجاتها مع اقتراب فصل الشتاء.

وقالت وكالة الأنباء السورية إن رئيس الوزراء وائل الحلقي زار طهران لمناقشة سبل ضمان وصول المنتجات البترولية من إيران إلى السوق السورية بسلاسة.

وقد انخفض إنتاج النفط في سوريا التي تخضع لعقوبات أميركية وأوروبية انخفاضا شديدا منذ بداية الحرب قبل نحو أربعة أعوام واستولى مقاتلو المعارضة على الكثير من منشآت الطاقة.

وتعتمد سوريا على واردات النفط والمنتجات البترولية من إيران.

وقالت الوكالة إن الجانبين ناقشا "توريد المنتجات البترولية من خلال ضمان الوصول المنتظم للناقلات إلى الموانئ السورية" وأضافت أن هذا يهدف إلى ضمان تلبية احتياجات الشعب السوري وتفادي أي نقص في هذه المنتجات.

كما ذكرت أن الجانبين وقعا على اتفاقات لتسهيل تدفق البضائع الإيرانية إلى أسواق سوريا ومنها قطع الغيار للمصانع والمعامل وأنهما أكدا على توسيع التعاون الثنائي في مشروعات النقل والكهرباء. 

وفي يوليو/تموز من العام الماضي قدمت إيران للحكومة السورية تسهيلات ائتمانية بقيمة 3.6 مليارات دولار لشراء منتجات بترولية, وفقا لما قاله مسؤولون ومصرفيون في ذلك الوقت. وتعتمد سوريا أيضا على واردات النفط من العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة