قرض لتسديد مستحقات شركات نفط بمصر   
الأحد 1436/2/7 هـ - الموافق 30/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:19 (مكة المكرمة)، 7:19 (غرينتش)

ذكر بيان مشترك أن تحالفا يقوده البنك الأهلي المصري ويضم بنك أبو ظبي الوطني وبنك إتش إس بي سي فاز بترتيب قرض مشترك بقيمة 1.5 مليار دولار لسداد جزء من مستحقات شركات النفط الأجنبية العاملة في مصر التي تعمل على تشجيع الاستثمار في مجال الطاقة.

وقال البيان إن البنوك ستتولى ترتيب القرض المشترك لحساب الهيئة المصرية العامة للبترول، وإن السداد سيتم على ثلاث سنوات بأقساط ربع سنوية.

وأوضح رئيس البنك الأهلي هشام عكاشة أن صرف القرض سيبدأ قبل نهاية ديسمبر/كانون الأول  2014 وتبلغ حصة كل بنك 500 مليون دولار.

يشار إلى أن مصر تشهد أسوأ أزمة طاقة على مدى عقود بسبب عوامل أبرزها التراجع المطرد في إنتاج الغاز وتخوف الشركات الأجنبية من زيادة استثماراتها في البلاد لعدم حصولها على مستحقاتها وكذلك دعم أسعار الطاقة المحلية وارتفاع الاستهلاك.

وتراكمت مستحقات شركات النفط والغاز الأجنبية على مصر التي تضرر اقتصادها جراء الاضطرابات السياسية منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

لكن الحكومة بدأت معالجة مشكلة المدفوعات في قطاع الطاقة.

وقالت وزارة البترول في وقت سابق هذا الشهر إنها تأمل سداد 4.9 مليارات دولار مستحقة عليها لشركات النفط والغاز الأجنبية في غضون ستة أشهر.

ويأتي تحرك مصر لسداد مديونية الشركاء الأجانب في مجال الطاقة لتشجيعهم على تعزيز استثماراتهم في البلاد وزيادة إنتاج النفط والغاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة