خفض نفقات القوات البريطانية   
الأحد 1432/7/26 هـ - الموافق 26/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:09 (مكة المكرمة)، 14:09 (غرينتش)

القوات البريطانية ستواجه جولة جديدة من التخفيضات بعد الحرب في أفغانستان
(الفرنسية-أرشيف)


 
أفادت صحيفة بريطانية بأن القوات المسلحة البريطانية ستواجه جولة جديدة من التخفيضات الجذرية في مرحلة ما بعد الحرب في أفغانستان بسبب إجراءات التقشف الحكومية.

 

وقالت صنداي إكسبرس إن وزارة الدفاع تخطط لخفض ميزانية قواتها المسلحة بمقدار عشرين مليار جنيه إسترليني (32 مليار دولار) ما بين العام الحالي والعام 2021.

 

وأضافت أن الوزارة ستتخذ هذا الإجراء على الرغم من تلميح رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون مؤخراً أنه ستكون هناك زيادة على أساس سنوي في ميزانية الدفاع اعتباراً من العام 2015 وما بعد.

 

وسيشهد إنفاق وزارة الدفاع هبوطا يصل إلى ما بين 1.4 مليار جنيه (2.23 مليار دولار) وأربعة مليارات جنيه (6.38 مليارات دولار) سنويا بعد عام 2015.

 

وقالت الصحيفة إن السبب يعود بصورة كبيرة إلى زيادة الإنفاق على مشروعات لتطوير الطائرات والغواصات.

 

وأضافت أن وزارة الدفاع البريطانية تعاني من أزمة حادة ستجبرها على تخفيض عدد جنود الجيش إلى نحو ثمانين ألف جندي بعد انسحاب القوات البريطانية من أفغانستان المقرر عام 2015، وبشكل سيجعل حجم الجيش البريطاني الأصغر من نوعه منذ عهد الملك جورج الرابع، حين تم تخفيض عدد القوات البريطانية بعد نهاية الحروب النابليونية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة