تحذير من انهيار جولة الدوحة   
الخميس 19/5/1432 هـ - الموافق 21/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:15 (مكة المكرمة)، 20:15 (غرينتش)

لامي: حث أعضاء المنظمة على تجاوز الخلافات بما يحقق مصلحة الجميع (الأوروبية-أرشيف)

حذر المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي من أن جولة مفاوضات الدوحة لتحرير التجارة العالمية تواجه تهديدا خطيرا بالفشل جراء الخلافات الكبيرة بين الدول الأعضاء.

وجاءت تصريحات لامي مع نشر منظمة التجارة مئات الصفحات من نصوص قانونية تظهر مراحل مفاوضات الدوحة التي بدأت قبل عشر سنوات.

ولفت لامي إلى أن الوثائق لن تترك شكوكا لدى أي شخص حول قيمة ما هو مطروح على الطاولة، في إشارة إلى الاعتقاد بأن تحرير التجارة يمكن أن يدعم النمو الاقتصادي لجميع الدول.

وأضاف أنه ينبغي لأعضاء المنظمة أن يستغلوا الأسابيع القادمة في محادثات بينية مباشرة لتذليل الخلافات، لكنه حذر من الاستمرار في الخلافات التي تتسم ببعد سياسي واضح.

وتريد بعض الدول -ومنها الولايات المتحدة- أن ترى تنازلات أكبر في ما يتعلق بالتعريفات الجمركية علي المنتجات الصناعية من جانب دول نامية مثل الصين والبرازيل والهند، وتقول إن هذه الدول لم تعد تحتاج معاملة خاصة.

من جهة أخرى تعتقد دول أخرى بأن الولايات المتحدة -وهي أكبر مستورد للسلع الأولية في العالم- يجب عليها أن تبذل مزيدا من الجهود لفتح سوقها الضخمة أمام المنتجات الزراعية.

وأعرب الممثل التجاري الأميركي رون كيرك عن أن بلاده لا تزال ملتزمة بإيجاد مسار بناء للمضي قدما في مفاوضات الدوحة، وأمل أن تساعد الوثائق الجديدة الأعضاء في النظر إلى الصورة الكاملة لواقع الأمور.

ومن المقرر أن يجتمع أعضاء منظمة التجارة العالمية يوم 29 أبريل/نيسان الجاري لمناقشة الخطوات القادمة لمفاوضات الدوحة.

يشار إلى أن جولة الدوحة التي انطلقت عام 2001 كان مقررا لها أن تنتهي في سنتين بالاتفاق على تحرير التجارة العالمية, لكن المحادثات تعثرت رغم عقد عدة جولات تفاوض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة