عمان تنفق 208 ملايين دولار إضافية في التنمية   
الأربعاء 1422/3/15 هـ - الموافق 6/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير الاقتصاد العماني أحمد بن عبد النبي مكي إن ارتفاع أسعار النفط ساعد السلطنة في إنفاق 80 مليون ريال عماني (210 ملايين دولار) إضافية على مشروعات التنمية في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري.

وأضاف الوزير العماني في مؤتمر صحفي أن هذا المبلغ أضيف إلى الأموال التي خصصتها الحكومة بالفعل لمشروعات التنمية في ميزانية العام الجاري. وقال إن المبلغ الإضافي أنفق على مشروعات في قطاعات الإسكان والطرق والمياه والصحة والتعليم في مختلف أنحاء السلطنة.

وأوضح أن الحكومة تحول الدخول الإضافية المتأتية من ارتفاع أسعار النفط إلى تنمية القطاعات المرتبطة بالاحتياجات الأساسية للمواطنين.

وقدرت عمان في ميزانية العام الحالي الإنفاق بمبلغ 2.8 مليار ريال وقالت إن 257 مليون ريال ستخصص لمشروعات التنمية.

وتوقعت السلطنة أن يبلغ إجمالي الإيرادات 2.5 مليار ريال هذا العام بارتفاع نسبته 19.4% عن إيرادات العام الماضي.

وقال الوزير إن متوسط سعر النفط العماني بلغ  في الأشهر من يناير/ كانون الثاني إلى مايو/ أيار من هذا العام 23.9 دولارا للبرميل. وكانت السلطنة قدرت سعر النفط في ميزانيها بواقع 18 دولارا للبرميل.

وقال مكي في يناير/ كانون الثاني إن 75% من الإيرادات المتوقعة في ميزانية هذا العام سيكون النفط مصدرها، وإن مبيعات الغاز الطبيعي ستدر نحو 260 مليون ريال عماني.

قرض لشركة الطيران
في غضون ذلك قالت شركة الطيران العمانية إن بنك مسقط منح الشركة دفعة أولى بقيمة ثلاثين مليون دولار من أصل قرض قيمته ثمانون مليون دولار لمساعدتها على تمويل تحديث أسطولها.

وأضاف مسؤول في الشركة أن هذا القرض سيتم الحصول عليه من السوق المحلية لكي تتمكن الشركة من شراء خمس طائرات من طراز بوينغ-737.

وكانت الشركة أعلنت في فبراير/ شباط الماضي أنها طلبت الحصول على طائرتي بوينغ 737 من الشركة الأميركية، وأنها استأجرت ثلاث طائرات أخرى من الطراز نفسه من شركة إنترناشيونال ليز فايننس كوربوريشن الأميركية بقيمة إجمالية بلغت 105 ملايين دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة