العراق يرحب بالشركات النفطية الصينية طبقا للقانون الجديد   
الأحد 1427/10/7 هـ - الموافق 29/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:27 (مكة المكرمة)، 14:27 (غرينتش)

حسين الشهرستاني قال إن القانون يستهدف تحديد مواصفات الشركات المشاركة (رويترز)
أعلن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني أن بلاده ترحب بالشركات الصينية لتوقيع عقود في مجال النفط، لكنه قال إنه يجب إعادة التفاوض بشأن الاتفاقات الموقعة في عهد الرئيس المخلوع صدام حسين.

وأضاف الشهرستاني أنه لمس بعد ثلاثة أيام من زيارته الحالية للصين مدى اهتمام الشركات هناك بقطاع الطاقة العراقي، وقال إن حكومته ترحب بتمهيد الطريق أمام المشاركة الصينية مشيرا إلى أن ذلك لن يتم إلا بعد إنجاز القانون الخاص بقطاع الطاقة الذي يناقش حاليا في العراق ويستهدف تحديد مواصفات الشركات المشاركة من حيث الخبرة والكفاءة.

وقد أجرى الوزير العراقي محادثات في العاصمة الصينية بكين مع المسؤولين عن الملف الاقتصادي وشركات النفط ومن بينها شركة النفط الوطنية الصينية.

ومن المقرر أن تعقد شركة النفط الوطنية الصينية الشهر المقبل محادثات مع الشهرستاني لبحث إحياء عقد نفطي يستهدف تطوير حقل "الأحدب" الذي وقعت الشركة العقد الخاص به للمرة الأولى عام 1997 في عهد نظام صدام.

يشار إلى أن العراق ينتج حاليا 2.5 مليون برميل يوميا، ويتطلع إلى إنتاج أكثر من ضعف هذه الكمية أي ستة ملايين برميل بحلول عام 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة