اليورو يرتفع بقوة أمام العملات الرئيسية   
الأربعاء 1422/10/18 هـ - الموافق 2/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ اليورو يومه الثاني في أسواق صرف العملات الأجنبية بقوة إذ
قفز بأكثر من 1% مقابل الدولار والجنيه الإسترليني والين بعد أن تبين أن تداول اليورو بفئاته الورقية والمعدنية قد تم بسلاسة دونما مشاكل في منطقة اليورو المكونة من 12 دولة.

ومع أن التعامل رسميا بالعملة الموحدة بدأ فعليا في منطقة اليورو فإن مراكز التعامل الكبرى ومعظم المتاجر والبنوك كانت مغلقة ذلك اليوم بمناسبة بدء العام الجديد. وقد تجاوز اليورو اليوم عتبة 0.90 من الدولار أميركيا.

وقال محللون إن طرح أوراق النقد والعملات المعدنية بعد مضي ثلاثة أعوام على إطلاق اليورو في أسواق المال يلقى اهتماما ومتابعة دقيقة من الأسواق مع تراجع التركيز على قضية الكساد الاقتصادي العالمي على الأقل في الأيام القليلة الماضية.

وتوحي المؤشرات الأولية إلى أن تداول أوراق النقد والعملات المعدنية لليورو يسير بسلاسة دونما أية علامة حتى الآن على أي ارتباك أو فوضي باستثناء بعض الحوادث الفنية البسيطة التي لم تشكل أي تهديد جدي لانطلاقة اليورو.

ويعد هبوط الجنيه الاسترليني أمام اليورو هو الأكبر له في يوم واحد منذ أكثر من شهر. ويأمل أنصار اليورو في بريطانيا أن يعجل تداول اليورو في الاستفتاء على إلغاء الجنيه والانضمام إلى العملة الجيدة.

وفي اليوم الأول لبدء اليورو حذر بيتر هين وزير الدولة البريطاني لشؤون أوروبا المواطنين البريطانيين بقوله إنه لن يكون بمقدور بلادهم أن تظل قوة مؤثرة في القارة الأوروبية إذا ظلت خارج منطقة اليورو إلى الأبد.

اليورو مقاوم للماء
أخضع المحررون في صحيفة بيلد الألمانية العملة الأوروبية الجديدة لعدة اختبارات صعبة في اليوم الأول من بدء التعامل بها وأثبت اليورو أنه مقاوم للماء الحار الذي يقترب من درجة الغليان.

وقالت الصحيفة إن ورقة اليورو النقدية بدت كالجديدة تماما بعد وضعها في الغسالة الأوتوماتيكية لمدة نصف ساعة كاملة وكانت درجة حرارة الماء 95 درجة مئوية. كما لم تتأثر العملة بعملية التجفيف.

لكن المحظورات تشمل كيها أو وضعها في جهاز المايكرووييف حيث يتأثر الشريط اللامع الذي يكشف أي محاولة لتزوير العملة الأوروبية الموحدة. ولم تنج العملات المعدنية من اليورو من تلك التجارب لكنها شوهت تماما إذ وضعت تحت عجلات القطار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة