انتقاد لعقوبات أميركية مقترحة على إيرباص   
الأحد 1433/1/16 هـ - الموافق 11/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

واشنطن تطلب فرض عقوبات بما بين 7 إلى 10 مليارات دولار على إيرباص (رويترز)


قال وزير التجارة الفرنسي إن اعتزام الولايات المتحدة الطلب من منظمة التجارة العالمية السماح لها بفرض عقوبات على شركة إيرباص الأوروبية، بعد رفض واشنطن لخطة أوروبية للتخلص من الدعم الحكومي للشركة،  يعتبر "مفرطا وسابقا لأوانه".
 
وكانت الولايات المتحدة قالت يوم الجمعة الماضي إنها سوف تطلب من المنظمة السماح لها بفرض عقوبات تصل إلى ما بين 7 و10 مليارات دولار، بسبب الدعم الحكومي الأوروبي لطائرة إيرباص أي 350.
 
وقال بيان صادر عن مكتب وزير التجارة الفرنسي بيير لولوش إن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تقرر بمفردها ما إذا كان الاتحاد الأوروبي بدأ تنفيذ خطة الفريق الأوروبي الخاص بمتابعة قضية إيرباص، فضلا عن أنها غير مخولة من قبل منظمة التجارة العالمية بفرض عقوبات.
 
يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي رفع قضية مقابلة يتهم فيها الولايات المتحدة بدعم بوينغ.
 
وقد أصدرت المنظمة حكمها بشأن الشكوى الأميركية، وما زالت قضية الاتحاد الأوروبي تنتظر الحكم.
 
وتعتبر هذه هي القضية التجارية الأكبر عبر الأطلسي، حيث تؤثر على أكثر من 100 ألف وظيفة في سوق الطيران الذي تبلغ قيمته أكثر من تريليوني دولار.
 
وفي أوائل الشهر الجاري، قدم الاتحاد الأوروبي خطة للانصياع لقرار من منظمة التجارة العالمية ضد الدعم الأوروبي لإيرباص، في قضية رفعتها واشنطن عام 2004.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة