ارتفاع الأسعار يعرقل النمو الأفريقي   
الخميس 1432/6/9 هـ - الموافق 12/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:24 (مكة المكرمة)، 17:24 (غرينتش)


حذر البنك الدولي من أن يتسبب ارتفاع أسعار الوقود والغذاء في تباطؤ التعافي السريع لاقتصادات دول أفريقيا جنوب الصحراء الذي تحقق بعد انفراج الأزمة المالية العالمية.

ونتيجة للزيادة في أسعار الغذاء والنفط التي شهدها العالم مؤخرا، خفض البنك توقعاته لنمو الاقتصاد في أفريقيا جنوب الصحراء بمستوى 5.1% خلال العام الجاري بدلا من 5.3% التي توقعها في وقت سابق.

ويتوقع البنك أن ينمو اقتصاد المنطقة بنسبة 5.4% خلال العام المقبل. وكان النمو في عام 2010 قد سجل نسبة 4.7%، بعد نمو بنسبة 1.7% في 2009 حينما أضرت الأزمة الاقتصادية العالمية بالإنتاج.

ولفت كبير اقتصاديي البنك الدولي لشؤون أفريقيا شانتايانان ديفاراجان إلى أن هناك بعض المخاطر الحقيقية على توقعات النمو للمنطقة، ربما كان أكثرها أهمية هو الارتفاع الحاصل حاليا في أسعار الغذاء والوقود.

وحذر من أنه إذا واصلت أسعار الغذاء والوقود الارتفاع فهناك مخاطر حقيقية على توقعات النمو.

وتضررت أفريقيا بشدة جراء التباطؤ الاقتصادي العالمي، إذ تراجع الطلب على السلع الزراعية مثل الشاي والبن والكاكاو، وتقلصت أعداد السياح من أوروبا وأميركا الشمالية إلى القارة وانحسر الاستثمار الأجنبي المباشر.

وقال ديفاراجان إن معظم الاقتصادات الأفريقية تعافت من الأزمة العالمية وتتمتع بنمو جيد بفضل مبادئ الاقتصاد الكلي الحصيفة وقفزة في الاستثمارات.

واعتبر أن اقتصادات المنطقة انتعشت بسرعة كبيرة بعد الأزمة، في حين يعد التعافي الأسرع في تاريخ أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة