صعود عملتي الكويت والإمارات وسط أنباء عن رفع قيمتهما   
الثلاثاء 3/2/1428 هـ - الموافق 20/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)

 
صعدت عملتا الكويت والإمارات في الأيام القليلة الماضية مع مراهنة المستثمرين على تحرك البلدين لرفع قيمة العملة بصورة مستقلة عن جاراتهما في الخليج في اجتماع يعقد في أبريل/ نيسان.

فقد لامس الدرهم الإماراتي أعلى مستوياته في 11 شهرا مسجلا 3.67 دراهم مقابل الدولار أواخر الأسبوع الماضي وهو متداول اليوم حول 3.6718 دراهم مقابل الدولار متجاوزا سعر الربط الرسمي 3.672 دراهم.

وبلغ الدينار الكويتي أعلى مستوياته في 10 أسابيع نهاية الأسبوع الماضي عندما سجل 0.28860 مقابل الدولار لكنه تراجع اليوم إلى 0.28916 مقتربا من سعر الربط الرسمي 0.28914 مقابل الدولار.

وتتصاعد التكهنات بشأن رفع قيمة العملة منذ قال محافظ مصرف الإمارات المركزي سلطان ناصر السويدي في يناير/ كانون الثاني إن محافظي البنوك المركزية في دول الخليج العربية ربما يقررون إبقاء ربط العملات أو تغييره في الاجتماع الذي تستضيفه العاصمة السعودية الرياض.

وقال مدير أسواق النقد في بنك الإمارات بدبي روهيت كيديا إن الدرهم والدينار تحركا كثيرا بالنظر لعملة مربوطة، مشيرا إلى أن ثمة شائعات في السوق أن صناديق تحوط أميركية تضارب على رفع قيمتهما.

وكانت العملات الخليجية ارتفعت في يناير/ كانون الثاني بعدما قال السويدي إن دول الخليج المصدرة للنفط قد تتفق على الربط بعملة أخرى أو بسلة عملات، ونسب إلى محافظ البنك المركزي الكويتي قوله إن الكويت ربما تغير نطاق تداول الدينار مقابل الدولار الضعيف تحسبا لأثر ارتفاع التكاليف.

لكن السعودية والبحرين وسلطنة عمان وقطر


استبعدت في السابق أي تغييرات على ربط عملاتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة