انخفاض معدل البطالة في الجزائر   
الأحد 1427/4/16 هـ - الموافق 14/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:28 (مكة المكرمة)، 8:28 (غرينتش)
انخفض معدل البطالة في الجزائر حتى نهاية العام 2005 ليصل إلى 15.3% من أصل 9.66 ملايين من اليد المؤهلة للعمل, مقارنة مع 17% عام 2004 و23.7% عام 2003 وأكثر من 29% عام 2000.
 
وأشار تقرير المركز الجزائري للإحصاء والإعلام إلى أن نسبة البطالة عند الأشخاص تحت سن الـ30 بلغت 75%، فيما يصل عدد العاطلين عن العمل من ذوي الشهادات إلى 430 ألفا, يضاف إليهم 50 ألف طلب عمل جديد سنويا.
 
وكانت الحكومة الجزائرية كشفت أنها وفرت منذ العام 1999 وحتى العام 2004 ثلاثة ملايين فرصة عمل جديدة.
 
وقد أنشأت الحكومة أوائل العام الجاري المرصد الجزائري للتشغيل ومكافحة الفقر، وأعلنت أن مشروع بناء مليوني سكن جديد الذي اعتمدته الحكومة والممتد حتى 2009 سيسمح بتشغيل قرابة 1.5 مليون عاطل عن العمل، وهو ما سيمكن من تخفيض البطالة إلى 10% مع نهاية 2009.
 
تسديد ديون
من ناحية أخرى قالت الخارجية الجزائرية إن الجزائر وفرنسا اتفقتا على سداد مسبق لأكثر من 1.6 مليار دولار من الديون المستحقة لفرنسا.
 
وأوضحت أن وزير المالية مراد مدلسي وقع مع نظيره الفرنسي تيري بروتون على اتفاق ثنائي من أجل سداد الديون الجزائرية التي أعيد جدولتها بين العامين 1994 و1995، مشيرة إلى أن الاتفاق يقضي بسداد ديون قيمتها أكثر من 1.6 مليار دولار في 31 مايو/ أيار الجاري.
 
ونقلت الخارجية عن مدلسي قوله إن فرنسا تعد بذلك أول بلد يوقع على اتفاق ثنائي مع الجزائر الذي يندرج ضمن الإطار المتعدد الأطراف الموقع بالأحرف الأولى مع نادي باريس قبل أيام.
 
وقال مدلسي إن الجزائر تنوي تسديد إجمالي ديونها لنادي باريس قبل نهاية السنة الجارية.
 
وقد توصلت الجزائر الأربعاء الماضي إلى التوقيع مع نادي باريس على اتفاق متعدد الأطراف من أجل سداد مسبق لثمانية مليارات دولار، وهي مجمل الديون المستحقة لأعضاء النادي الخمسة.
 
يشار إلى أن ارتفاع احتياطيات الجزائر من النقد الأجنبي بفعل ارتفاع أسعار النفط التي


بلغت 62 مليار دولار حتى الشهر الماضي جعلها تقرر سداد ديونها الخارجية البالغة حاليا 15.6 مليار دولار قبل موعد الاستحقاق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة