مؤتمر لسيدات الأعمال بمسقط يطالب قمة العشرين بحلول   
الثلاثاء 1430/4/5 هـ - الموافق 31/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)
مؤتمر مسقط ركز على دور المرأة في التصدي للأزمة العالمية (الجزيرة نت)

طارق أشقر-مسقط

عبرت خبيرات في الاقتصاد وسيدات أعمال شاركن في مؤتمر بالعاصمة العمانية مسقط في الفترة الاثنين والثلاثاء عن أملهن بأن تتمكن قمة مجموعة العشرين الاقتصادية المقبلة في لندن من التوصل إلى حلول فاعلة وقابلة للتنفيذ بشأن الأزمة المالية العالمية.
 
ودعت المشاركات إلى أن يكون للمرأة الدور الذي تستحق في التصدي للأزمة العالمية.
 
وأكدت المستشار الأول لرئيس الخبراء الاقتصاديين للبنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نادرة شاملو على حساسية المرحلة وصعوبة الأزمة المالية. وتوقعت توصل قمة العشرين الاقتصادية بلندن إلى قرارات هامة باتجاه حلول للأزمة.
 
وأضافت شاملو في تصريح للجزيرة نت "يمكنهم فعل ذلك لأن العشرين دولة التي ستجتمع الخميس في لندن تسيطر على الحصة الكبرى في الاسهام في إجمالي الناتج العالمي في الاقتصاد العالمي. وبالتالي هم الأقدر على الوصول إلى حلول هم أحوج إليها بالدرجة الأولى".
 
وقالت إن الاقتصاد العالمي بحاجة إلى لاعبين جدد وأفكار اقتصادية جديدة وصيغ اقتصادية مبتكرة. وأشارت إلى أن المرأة كقطاع عريض في المجتمعات العالمية يمكنها أن تلعب دورا هاما للإسهام في الخروج من الأزمة العالمية.
 
نادرة شاملو دعت إلى أن تلعب المرأة الدور الذي تستحق (الجزيرة نت)
وتابعت "ذلك الدور يبدو واضحا لنا إذا تناولنا منطقة الشرق الأوسط على سبيل المثال. إذ نجد أن بين 11 و18 دولة شرق أوسطية تحتل فيها المرأة النسبة من مقاعد التعليم الجامعي خاصة الكليات الهندسية والتقنية والعلمية".
 
وطالبت شاملو بايجاد فرص استثمارية جديدة يكون للمرأة دور أكبر فيها.
 
كما تحدثت للجزيرة نت مديرة البرامج بمركز "إنسيد غلوبال ليدرشيب سنتر" بالعاصمة الفرنسية باريس إليزابيث إنجيلو مطالبة قمة لندن بالعمل على الوصول إلى حلول سريعة وفاعلة للأزمة المالية العالمية.
 
وعبرت عن أملها بأن تكون الحكومة الأميركية الجديدة أكثر ذكاء من سابقتها في فعل شيء ما في مجريات الاقتصاد الأميركي ثم العالمي.
 
كما دعت إنجيلو إلى أهمية التعاون الجدي مع الصين والدول الأخرى الصاعدة اقتصاديا للتوصل إلى حلول  للأزمة التي ترى أنها صعبة. وطالبت المشاركين في قمة لندن بتقليل سقف المتطلبات المتعلقة بمصالحهم القطرية في سبيل التعاون الأمثل للخروج من عنق الأزمة.
 
وفي شرحها لرؤيتها حول دور سيدات الأعمال والاقتصاديات, أكدت إنجيلو على دور المرأة الكبير في التصدي لتداعيات الأزمة المالية العالمية.
 
واعتبرت أن المرأة هي الأقدر في هذا الجانب, مستدلة في ذلك بالتجربة الأيسلندية حيث لجأت الكثير من البنوك الأيسلندية إلى تولية إداراتها لمتخصصات.
 
كاملة العوفي دعت إلى تفعيل المساءلة كي تستعيد الأسواق العالمية الثقة (الجزيرة نت)
بدورها طالبت المدير التنفيذي لشركة عالم الأحجار الطبيعية بسلطنة عمان كاملة العوفي قمة العشرين الاقتصادية بالمكاشفة والمصارحة بين الدول المسببة للأزمة.
 
ورأت أنه حان الوقت لتفعيل المساءلة في هذا الجانب حتى تتمكن الأسواق العالمية من استعادة الثقة التي تعد عاملا اقتصاديا هاما.
 
كما تحدثت للجزيرة نت المسؤولة بمركز "إيدوكيشن آند ريسيرش فاونديشن" بلندن، هيلين سييس راجيوجا، فأكدت على أهمية الدور الذي تلعبه المرأة في المجال الاقتصادي، وطالبت بالأخذ بالمفهوم القيمي للعولمة.
 
ودعت قادة قمة العشرين للاعتراف المتبادل باحتياجات الجميع سواء كانت احتياجات الدول النامية أو المتقدمة، وتعزيز المفهوم الاجتماعي الاقتصادي للعولمة "سوسيوإكونومي كونسيبت" وليس المفهوم الاقتصادي السياسي لها.
 
يشار إلى أن مؤتمر صاحبات الأعمال المنعقد بمسقط على مدى يومين تنظمه غرفة تجارة وصناعة عمان بالتعاون مع شركة "إنفنت" العمانية، وتشارك فيه أكثر من 200 مشاركة من القطاعيين العام والخاص من عدد من الدول العربية والعالمية لمناقشة مجموعة من المحاور ذات الصلة بتنمية وتطوير أعمال سيدات الأعمال والفرص المتاحة لهن.
 
ويستعرض المؤتمر عددا من أوراق العمل حول التحديات والمتغيرات التي تواجه المرأة في ظل الظروف الاقتصادية العالمية وإمكانية الإفادة من تلك الظروف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة