الجزائر تمتدح الاستثمار العربي بمجال الاتصالات   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

شجعت وزارة البريد وتكنولوجيا الاتصالات الجزائرية على الاستثمار في مجال الاتصالات، مشيرة إلى أن تجربة الاستثمار العربي في هذا المجال تعد مثالية إلى حد كبير.

ودعا الوزير عمار التو خلال اجتماع الدورة الثامنة لوزراء الاتصالات العرب المنعقدة بالقاهرة المستثمرين العرب لاستغلال البيئة المناسبة بالجزائر في مجال الاتصال.

وكشف الوزير في اتصال خاص مع الجزيرة نت أن نسبة مستعملي الهاتف النقال ارتفعت من 5% إلى 20% بفضل المتعامل العربي أوراسكوم تليكوم وشركته جازي التي وصل عدد خطوط الهاتف النقال فيها إلى مليونين.

وأكد أن الجزائر ستواصل بالنصف الثاني من السنة تطوير الاتصالات بالهاتف الثابت الدولي وما بين المدن، وتقنية الطوق المحلي، وكذا تطوير الاتصالات عبر الإنترنت ونقل المعلومات والصور عبر الهاتف النقال، وهي التقنية التي ستدخلها أوراسكوم والمتعامل الجديد الوطنية إلى السوق الجزائرية في السنة الجارية.

وأشار التو إلى تطور تقنية السرعة العالية بالإنترنت أي دي إس إل، وتعتبر الجزائر من الدول العربية السباقة التي استخدمتها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2003، حيث ينتظر أن تصل إلى 100 ألف مشترك مقابل 30 ألفا حاليا, ومليون سنة 2010.

كما تعتزم الجزائر تطوير تكنولوجيا الألياف البصرية، حيث تملك 18 ألف كلم بوتيرة 3500 بالسنة، لتصل 53 ألفا عام 2008، وتكون بذلك أكبر شبكة عربية ومن الكبريات في العالم.

وأوضح الوزير أن الدورة الثامنة لوزراء الاتصالات العرب تناولت المرحلة الثانية لقمة مجتمع المعلومات المقرر عقدها بتونس في نوفمبر/ تشرين الثاني 2005 ، كما ناقشت العلاقات العربية فيما يختص بالتسعيرة والرسوم للمكالمات الهاتفية.

وتناول النقاش هيئة شبكة الاتصالات العربية التي أنشئت بالجزائر عام 2003 والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاتصالات والمعلومات العرب الذي يضم 6 دول بينها الجزائر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة