زيادة عجز الميزان التجاري الأميركي   
الجمعة 25/4/1434 هـ - الموافق 8/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:42 (مكة المكرمة)، 22:42 (غرينتش)
الصادرات الأميركية تراجعت في يناير/كانون الثاني إلى 184.5 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)

اتسع عجز الميزان التجاري للولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني الماضي بأكثر من المتوقع، وذلك حسب بيان صدر الخميس عن وزارة التجارة الأميركية. وعزي تفاقم العجز بشكل رئيسي إلى زيادة الطلب على النفط الخام، ومع هبوط صادرات أميركا من زيت الوقود.

وأوضحت الوزارة أن قيمة عجز الميزان التجاري زادت بنسبة 16.5% في الشهر الأول من العام الحالي مقارنة بالشهر الأخير من العام الماضي حيث بلغت 44.4 مليار دولار مقابل 38.1 مليار دولار في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء الاقتصادية إلى أن عجز الميزان التجاري في ديسمبر/كانون الأول الماضي يعد الأقل منذ ثلاث سنوات.

وكان متوسط توقعات الخبراء تشير إلى أن الولايات المتحدة ستمنى بعجز في الميزان التجاري بقيمة 42.6 مليار دولار في الشهر الأول من العام الجاري.

وحسب بيان الوزارة تراجعت الصادرات الأميركية في الشهر المحدد إلى 184.5 مليار دولار، الذي يعود إلى تراجع المبيعات لأوروبا بشكل أساسي التي تمر بأزمة مالية خانقة، ثم بدرجة أقل تراجعها إلى كل من الصين واليابان والبرازيل.

وفي نفس الشهر ارتفعت الواردات الأميركية بواقع 1.8 لتصل إلى 228.9 مليار دولار، وذلك مع زيادة واردات النفط الخام بنسبة 12.3%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة