الكونغرس الأميركي يقر اتفاق التجارة الحرة مع عمان   
الجمعة 1427/6/25 هـ - الموافق 21/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:53 (مكة المكرمة)، 12:53 (غرينتش)
اكتملت موافقة الكونغرس الأميركي على اتفاق للتجارة الحرة مع سلطنة عمان بعد أن وافق مجلس النواب الخميس عليها.
 
وجاءت موافقة مجلس النواب بفارق بسيط (221 مقابل 205) رغم تحذيرات من أن الاتفاق قد يضعف أمن الموانئ الأميركية.
وكان مجلس الشيوخ وافق على الاتفاق في الشهر الماضي بتأييد 60 عضوا واعتراض 34.
 
وتعمل الاتفاقية على إلغاء التعريفة الجمركية بشكل كامل على جميع السلع الخدمية والصناعية والاستهلاكية المتبادلة بين الجانبين، فيما عدا السلع الزراعية التي ستبقى عليها نسبة ضئيلة من هذه التعريفة ستتلاشى تماما بعد نحو عشر سنوات من تاريخ سريان الاتفاقية.
 
ويبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو مليار دولار حسب إحصائيات 2005.
 
وستتيح هذه الاتفاقية للشركات الأميركية المزيد من فرص الاستثمار في السلطنة خاصة في قطاع الخدمات المتنامي سواء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أو البنوك.
 
وتنضم عمان بذلك إلى مجموعة الدول الشرق أوسطية التي ترتبط حاليا بهذا النوع من الاتفاقيات مع الولايات المتحدة وهى بالتحديد الأردن والبحرين والمغرب وإسرائيل.
 
"
بوش يشيد بالاتفاق معتبرا أنه يصب في مصلحة أمن الولايات المتحدة لأنه يعزز العلاقات مع دول صديقة 

"
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أشاد بهذا التحرك من قبل الكونجرس وقال إن هذا الاتفاق يصب في مصلحة أمن الولايات المتحدة لأنه يعزز العلاقات مع دول صديقة وسيوفر فرصا عادلة لرجال الأعمال والعمال الأميركيين. كما سيدعم جهود قادة السلطنة فى خلق فرص طويلة الأجل للشعب العماني.
 
وأضاف أنه يتطلع للتوقيع على هذا الاتفاق ومواصلة جهوده لإقامة منطقة التجارة الحرة الكبرى مع الشرق الأوسط بحلول 2013.
 
واعتبرت الممثلة التجارية الأميركية سوزان شواب أن تصويت الكونغرس يبعث برسالة قوية إلى العالم تؤكد التزام أميركا بفتح الأسواق والمساهمة في النمو الاقتصادي العالمي والتنمية الدولية خاصة في منطقة الشرق الأوسط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة