أوروبا تنتقد وقف إمدادات النفط الروسي دون مشاورات   
الثلاثاء 1427/12/19 هـ - الموافق 9/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)
ميركل قالت خلال لقائها باروسو إن تصرف روسيا يضعف الثقة معها (الفرنسية)
اعتبر كل من رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن من غير المقبول أن توقف روسيا إمدادات النفط للدول الأوروبية عبر روسيا البيضاء دون إجراء مشاورات.
 
وقال باروسو خلال محادثات مع ميركل في العاصمة الألمانية برلين إنه لا يوجد خطر مباشر على الإمدادات، لكنه أكد عدم قبول اتخاذ دول مصدرة أو ناقلة إجراءات دون تشاور.
 
وأيدت ميركل ما قاله، مشيرة إلى أن التصرف الروسي يضعف الثقة ويجعل من الصعب إقامة علاقة تعاونية تقوم على الثقة.
 
وأضافت أنها ستبلغ روسيا وروسيا البيضاء بأن هذه المشاورات هي الحد الأدنى في حالة نزاع بشأن الطاقة.
 
في السياق ذاته قال متحدث باسم مفوض الطاقة الأوروبي إدريس بيبالغز إن الخلاف الحالي بين موسكو ومينسك ونزاع مشابه بشأن الغاز قبل عام بين روسيا وأوكرانيا ليس في مصلحة سمعة روسيا كمورد يعتمد عليه للطاقة.

وجاء تحرك روسيا -وهي ثاني أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم- بعد أن اتهمت موسكو روسيا البيضاء بسرقة النفط من خط أنابيب دروجبا الذي ينقل خمسي إجمالي صادراتها. وتأثرت خمس دول أوروبية بقرار إغلاق الخط من بينها بولندا وألمانيا.
 
وتعتمد أوروبا اعتمادا كبيرا على واردات النفط والغاز من روسيا وتتأثر كثيرا بوقف الإمدادات الروسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة