قمة العشرين تقر مكافحة التهرب الضريبي   
الجمعة 1432/12/9 هـ - الموافق 4/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:16 (مكة المكرمة)، 8:16 (غرينتش)

ساركوزي أكد على سعي لمبادرة لفرض ضريبة على المعاملات المالية (الفرنسية) 

توصلت دول مجموعة العشرين في اليوم الأول من قمتها التي انطلقت أمس في مدينة كان الفرنسية، إلى معاهدة جديدة لتعزيز مكافحة التهرب الضريبي تحت راية منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

وتنص المعاهدة -وفقا لبيان من منظمة التعاون- على تبادل تلقائي للمعلومات وإجراءات تفتيش متزامنة ومتعددة المستويات والتعاون في استعادة أموال الضرائب المهربة.

وحسب البيان فإن المعاهدة تنص أيضا على "ضمانات متينة" لحماية سرية المعلومات المتبادلة.

واعتبر الأمين العام لمنظمة التعاون أنخيل غوريا أن المعاهدة تشكل "تقدما هائلا".

وذكرت المنظمة بأن مجموعة العشرين أطلقت منذ العام 2009 مبادرة لضم الدول النامية إلى مكافحة التهرب الضريبي، معربة عن أملها في أن ينضم العديد من هذه الدول للمعاهدة التي تم التوصل إليها أمس الخميس.

المعاملات المالية
وفي شأن اقتصادي آخر صرح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي -الذي تستضيف بلاده قمة العشرين- بأن الاتحاد الأوروبي سوف يتعاون مع الأرجنتين والبرازيل على تشكيل مجموعة من الدول تأخذ زمام المبادرة في فرض ضريبة على المعاملات المالية.

والفكرة التي كانت قوبلت في السابق بمعارضة من جانب كل من الولايات المتحدة وبريطانيا والصين ودول أخرى، لفت ساركوزي إلى أنه قد تم بحثها خلال قمة العشرين.

وأعرب ساركوزي عن اعتزامه مواصلة الاتصالات لتشكيل مجموعة دول تأخذ زمام المبادرة في مقترح الضرائب هذا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة