هبوط الأسهم اليابانية والنفط والذهب   
الثلاثاء 1432/4/11 هـ - الموافق 15/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)

خسائر الأسهم اليابانية هي الأكبر منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008 (الفرنسية-أرشيف)


مع استمرار تداعيات الزلزال المدمر الذي ضرب اليابان يوم الجمعة الماضي، هبطت مؤشرات الأسهم اليابانية لليوم الثاني على التوالي في ظل المخاوف من أن الدمار الهائل الذي تسببت به موجات المد العاتية (تسونامي) يمكن أن يعطل التعافي الضعيف للاقتصاد الياباني.
 
وخسر مؤشر نيكي القياسي المؤلف من 225 سهما 606.61 نقطة أي ما يعادل 6.31% ليصل إلى 9013.88 نقطة كما تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 61.35 نقطة أي ما يعادل 7.24% إلى 785.61 نقطة.
 
وهذه الخسائر هي الأكبر منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، وتضاف إلى الخسائر التي منيت بها الأسهم اليابانية أمس الاثنين حينما تراجع مؤشرا نيكي 6.18 وتوبكس 7.49%.
 
وكانت أسهم الشركات التي لها استثمارات في المجال النووي وأسهم شركات التأمين والسيارات من بين الأكثر تضررا بعد أن أعلنت شركات تصنيع السيارات أن سياراتها جرفت ودمرت في هذه الكارثة.
 
أسعار النفط
وفي أسواق النفط في آسيا هبطت أسعار العقود الآجلة  أكثر من دولارين للبرميل.
 
وتراجع سعر خام القياس الأوروبي مزيج برنت تسليم أبريل/نيسان 2.33 دولار إلى 11.34 دولارا كما انخفض الخام الأميركي الخفيف 2.47 دولار إلى 98.71 دولارا للبرميل.
 
سعر الذهب
كما هبط سعر الذهب بنسبة 1% مع إقبال المضاربين على بيع المعدن النفيس لتغطية خسائر حادة في الأسهم. وتراجع سعر الذهب للمعاملات الفورية إلى 1411.90 دولارا للأوقية.
 
وحذت الفضة حذو الذهب لتهبط بأكثر من 3% إلى حوالي 34 دولارا للأوقية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة