مبارك يطلب من بوش إبرام اتفاق تجارة حرة   
الثلاثاء 1425/2/23 هـ - الموافق 13/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مبارك ألح على بوش لتوقيع اتفاق للتجارة (فرنسية)
حث الرئيس المصري حسني مبارك نظيره الأميركي جورج بوش على توقيع اتفاق للتجارة الحرة بين البلدين.

وقال مبارك في مؤتمر صحفي مع بوش أمس الاثنين بولاية تكساس إنه عرض على الرئيس الأميركي البرنامج المصري للإصلاح الاقتصادي، مؤكدا أهمية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة لتحقيق الأهداف الاقتصادية لمصر.

وأكد مبارك أن هذا الإصلاح يهدف إلى إتاحة فرص جيدة للمواطنين لتحسين مستوى معيشتهم، وقال "نحن نسعى لإرساء إنجازاتنا الكبرى في المنطقة من حكم ديمقراطي ونمو اقتصادي قوي وتعليم ورعاية طبية من خلال نظام للرعاية الاجتماعية".

ومن جهته وصف بوش مصر في المؤتمر الصحفي المشترك بأنها "شريك إستراتيجي للولايات المتحدة، وامتدح دعم مبارك للحرب الأميركية على الإرهاب". غير أنه لم يشر إلى حدوث تغير في السياسة الأميركية يمكن أن يؤدي إلى إجراء مفاوضات للتجارة الحرة بين البلدين في المستقبل القريب.

وتعد مصر التي يبلغ تعداد سكانها حوالي 70 مليون نسمة واحدة من أكبر أسواق السلع الأميركية في الشرق الأوسط، كما تعد عنصرا رئيسيا في هدف بوش لإقامة منطقة تجارة حرة تمتد من المغرب إلى إيران بحلول العام 2013.

غير أن القاهرة تركت على الهامش بينما مضت واشنطن قدما في محادثات التجارة الحرة مع ثلاث دول أصغر في الشرق الأوسط هي الأردن والمغرب والبحرين.

وساءت العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة ومصر في العام الماضي عندما بدلت القاهرة موقفها فجأة ورفضت دعم شكوى الولايات المتحدة في منظمة التجارة العالمية ضد سياسات الاتحاد الأوروبي التي تعوق استيراد المحاصيل المعدلة وراثيا.

وقال مسؤولون أميركيون في جلسة استماع بمجلس الشيوخ في الشهر الماضي إن مصر بحاجة إلى إظهار التزام أكبر بفتح أسواقها قبل أن تتمكن الدولتان من بدء محادثات التجارة الحرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة