جنرال موتورز تستعيد أكثر من مليوني سيارة   
الاثنين 16/3/1426 هـ - الموافق 25/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:54 (مكة المكرمة)، 19:54 (غرينتش)
قالت شركة (جنرال موتورز) الأميركية إنها ستستعيد أكثر من مليوني سيارة وشاحنة أغلبها مباعة في الولايات المتحدة لإصلاح عدة عيوب محتملة مختلفة قد تؤثر على سلامة السيارات.
 
وفي أحدث انتكاسة تمنى بها قالت الشركة إن القرار وهو الأكبر من نوعه يشمل نحو 1.5 مليون شاحنة صغيرة (بيك أب) وسيارات تعمل بالدفع الرباعي من طرز الأعوام من 2003 إلى 2005 ربما يكون ضبط أحزمة الأمان بمقاعد الصف الثاني فيها صعبا.
 
وقالت جنرال موتورز -أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم- إن قرارها طوعي رغم أنها لم تتلق تقارير عن حدوث إصابات. وقال محللون إن احتمال حدوث إصابات أمر مستبعد.
 
وشمل قرار الاستدعاء أكثر من ثلاثمائة ألف سيارة من طراز شيفروليه سوبربان 1500 ويوكون إكس إل من إنتاج عامي 2000 و2001 لاحتمال حدوث ارتفاع في حرارة أسلاك مضخة الوقود مما قد يؤدي إلى توقف المحرك أو عدم تشغيله واحتمال تسرب الوقود.
 
وانخفض سهم الشركة أكثر من 2% في أوائل المعاملات يوم الاثنين. يشار إلى أن الشركة أعلنت الأسبوع الماضي أنها منيت بخسائر وصلت إلى مليار دولار خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة مع أرباح وصلت 1.2 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام 2004.
 
وقالت الشركة إن كل سهم فيها خسر 1.95 دولار وهي أكبر خسارة تمنى بها منذ عام 1992 مقابل أرباح بلغت 2.12 دولار للسهم في الربع الأول من العام الماضي.
 
وأوضحت الشركة انخفاض إيراداتها في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 4.3% إذ بلغت 45.8 مليار دولار بينما تراجع إجمالي المبيعات إلى 2.108 مليون سيارة مقارنة مع 2.115 مليون سيارة في الفترة نفسها من العام االماضي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة