أوكامبو يسحب ترشحه للبنك الدولي   
السبت 1433/5/22 هـ - الموافق 14/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:34 (مكة المكرمة)، 19:34 (غرينتش)
خوسيه أنطونيو أوكامبو دعا الدول النامية لدعم المرشحة النيجيرية (الأوروبية)

سحب وزير مالية كولومبيا السابق خوسيه أنطونيو أوكامبو أمس الجمعة ملف ترشحه لرئاسة البنك الدولي، وهو ما يقلص عدد المتنافسين على المنصب الرفيع إلى اثنين، وقال أوكامبو -الذي دعمته البرازيل- إن ملف ترشحه واجهته عقبة تتمثل في غياب التأييد من سلطات كولومبيا.

وكانت كولومبيا قد قالت الشهر الماضي إنها تركز على ملف ترشحها لرئاسة منظمة العمل الدولية لأنها تتوفر على حظوظ أكبر للفوز بالمنصب.

ويتوقع أن يجتمع أعضاء مجلس إدارة البنك الدولي الاثنين المقبل لإيجاد توافق بينهم لاختيار رئيس جديد خلفا للرئيس الحالي روبرت زوليك الذي يغادر المنصب في يونيو/حزيران المقبل.

وقال المرشح المنسحب إنه يرجو أن تتوحد الدول النامية خلف ترشيح وزيرة مالية نيجيريا نغوزي أوكونغو أيويالا في هذا التنافس غير المسبوق على المنصب.

آمال تتبخر
وقد تبخرت آمال البعض بتوحد جبهة الدول الصاعدة خلف مرشح ينتمي لإحدى هذه الدول بعدما أعلنت روسيا أمس الجمعة أنها تدعم المرشح الأميركي، وقال وزير مالية روسيا في بيان له إن بلاده ستصوت لصالح جيم يونغ كيم بالنظر لكفاءته المهنية الكبيرة وخبرته ومؤهلاته العلمية.

وقد أصبحت أيويالا -وهي مديرة تنفيذية سابقة في البنك الدولي- الممثل الوحيد للدول النامية مقابل المرشح الأميركي جيم يونغ كيم، الذي يتوفر على حظوظ وافرة للفوز برئاسة المؤسسة المالية الدولية.

ومنذ تأسيس البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في أعقاب الحرب العالمية الثانية، تتولى شخصية أميركية رئاسة المؤسسة الأولى، في حين تؤول رئاسة المؤسسة الثانية لشخصية أوروبية ضمن اتفاق غير معلن بين أميركا وأوروبا.

وقال أوكامبو إنه لا يعتقد بأن مسار اختيار الرئيس الجديد للبنك الدولي يتم بطريقة مفتوحة وشفافية وعلى قاعدة الاستحقاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة