إلغاء وظائف بأميركا دون المتوقع   
الجمعة 1431/3/20 هـ - الموافق 5/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:45 (مكة المكرمة)، 20:45 (غرينتش)
تسريح عدد أقل يعني أن سوق العمل بأميركا يسير نحو الانتعاش (الفرنسية-أرشيف)

قالت الحكومة الأميركية اليوم الجمعة إن الشهر الماضي شهد تسريح عدد أقل بكثير من المتوقع من الأميركيين من وظائفهم، مما يشير إلى تحسن وضع سوق العمل الذي يؤدي إلى انتعاش للاقتصاد الأميركي.
 
ووفقا للبيانات التي نشرتها اليوم وزارة العمل, فقد سرح أرباب العمل في فبراير/شباط الماضي 36 ألفا في مختلف القطاعات عدا القطاع الزراعي.
 
وقد ظل معدل البطالة -على المستوى الاتحادي- مستقرا عند 9.7% وهو ذاته المسجل في يناير/كانون الثاني الماضي. وكان أغلب المحللين الاقتصاديين يتوقعون تسريح 67 ألفا الشهر الماضي دون اعتبار القطاع الزراعي, وأن يرتفع معدل البطالة إلى 9.8%.
 
وأشارت وزارة العمل الأميركية إلى أن العواصف الثلجية التي ضربت الساحل الشرقي للولايات المتحدة الشهر الماضي قد تكون من بين العوامل المؤثرة على الوظائف.
 
وأشارت البيانات الجديدة إلى أن عدد العاطلين ظل أيضا مستقرا عند 14.9 مليونا. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن خبير الاقتصاد جيسون شينكر قوله إن البيانات التي نشرت اليوم تسلط الضوء أكثر على أن هناك تعافيا جاريا من البطالة.
 
وعززت البيانات الجديدة أسعار النفط التي ارتفعت خلال التعاملات الصباحية في بورصة نايمكس التجارية بنيوروك بنحو دولار متجاوزة 81 دولارا للبرميل بالنسبة للخام الأميركي.
 
كما عززت سعر صرف الدولار مقابل اليورو, وساعدت على صعود مؤشرات الأسهم في الولايات المتحدة وأوروبا.
 
وفي وقت سابق, حذر مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي) والبيت الأبيض وأغلب الاقتصاديين في الولايات المتحدة من أن معدل البطالة سيظل في مستويات مرتفعة طالما ظلت وتيرة تعافي الاقتصاد الأميركي –الذي نما 5.9% في الربع الأخير من العام الماضي- بطيئة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة